Saturday, June 2, 2018

0 comments

بوجدور المحتلة تتحدى القمع والحصار. |

تواصل قوات القمع الاحتلالية بمدينة بوجدور المحتلة حصارها الخانق على مختلف احياء وشوارع المدينة،خصوصا التي يتواجد بها الصحراويين وبالتحديد منازل عائلات المناضلين والنشطاء الحقوقيين الصحراويين.
فقد عرف اليومين الاخيرين استنفارا امنيا وانزالات مكثفة لمختلف اجهزة الامن الاحتلالية ،ولم تكتف بهذا الحد بل عمدت الى الاعتداء على العديد من المناضلات الصحراويات وتعنيفهن كما هو الشأن لكل من الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا والاعلامية هدى بكنا وكل من المناضلات زينابو بابي ومباركة الحافظي والواعرة خيا وغيرهم من المواطنين الصحراويين،هذا الى جانب حصار ومحاولة مداهمة بعض منازل العائلات الصحراوية،كمنزل عائلة اهل ودي ومنزل عائلة الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة دويهي الذي يتعرض للحصار والمراقبة منذ ايام خصوصا وانا هذا الاخير يتواجد بالمدينة عقب ترحيله تعسفا وتنقيل مكان عمله الى مدينة بوجدور المحتلة.
هذا ورغم ماتشنه القوات القمعية الاحتلالية من تصعيد خطير وممنهج يتواصل العمل النضالي للمناضلين الصحراويين والفعاليات من كتابة على الجدران وتنصيب للاعلام الوطنية شاملة بذلك العديد من الشوارع والاحياء بالمدينة،مؤكدة بذلك تحدي الجماهير الصحراوية للقمع والتنكيل الذي تمارسه دولة الاحتلال المغربية واستمرارهم على نهج الشهداء حتى تحقيق الاهداف الوطنية في الحرية والاستقلال الوطني واطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.
بوجدور المحتلة
31 ماي 2018



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates