Wednesday, May 2, 2018

0 comments

أمحمـد خـداد : المغرب يبحث عن غطاء للإنسحاب من المفاوضات مع جبهة البوليساريو.

وصف المنسق الصحراوي مع المينورسو السيد امحمد خداد التصريحات المغربية التي مفادها أن جبهة البوليساريو لها علاقات في المجال العسكري مع ايران ب “الكذبة الكبيرة”, متحديا الرباط بتقديم أدلة ل”مزاعمه” بعد ان قرر قطع علاقاته مع طهران “بسبب دعمها للبوليساريو”.

و أوضح الدبلوماسي الصحراوي أن موقف الرباط يخضع “للانتهازية السياسية” الرامية إلى “التحايل على استئناف المفاوضات السياسية المباشرة التي طالبت بها الأمم المتحدة” من أجل تسوية النزاع القائم بالصحراء الغربية من خلال استفتاء تقرير المصير و هو مسار لا يزال قائما منذ اتفاق وقف اطلاق النار لسنة 1991.

و أدلى السيد امحمد خداد بهذا التصريح لوكالة الانباء الاسبانية بعد اعلان المغرب أمس الثلاثاء عن قطع علاقاتها مع ايران.
و في هذا السياق, فند امحمد خداد وجود اي علاقة عسكرية مع ايران, مؤكدا أن جبهة البوليساريو لم يكن لها ابدا علاقات عسكرية, و لم تستلم فضلا عن ذلك اسلحة او لها اتصالات عسكرية مع ايران أو حزب الله”.

و أوضح يقول أن الأمر “مسخرة و اكذوبة كبيرة. المغرب يبحث عن غطاء لانسحابه من المفاوضات (مع جبهة البوليساريو) و التي من شأنها أن تفضي إلى مشاورات و تنظيم استفتاء تقرير المصير للمستعمرة الاسبانية السابقة طبقا لمخطط التسوية الأممي”.
و اختتم المسؤول الصحراوي بالقول “نحن نتحدى المغرب بتقديم اي دليل. المغرب يعيش في حالة هيستيريا و لا يدري كيفية التهرب من إلزامية الحوار”.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates