Thursday, May 10, 2018

0 comments

الحمى التي أصابت نظام المخزن مؤخرا دليل قاطع على أننا نشدد الخناق على المحتل المغربي.

أكد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و الأمين العام لجبهة البوليساريو, ابراهيم غالي, يوم الخميس بأوسرد (مخيمات اللاجئين الصحراويين), أن الحمى التي أصابت نظام المخزن في المغرب وحلفاءه في الفترة الأخيرة “دليل قاطع على أننا في الطريق الصحيح , وأننا نشدد الخناق على عنق المحتل المغربي”.
وأضاف الرئيس غالي في تصريح للصحافة على هامش فعاليات الاحتفال بالذكرى ال45 لتأسيس جبهة البوليساريو أن الخناق المفروض على المحتل المغربي “يدفعه الى ردات فعل عشوائية, ولكن كل ردات فعله, وكل تجاوب معه من طرف حلفائه, لن يؤثر علينا و على صمودنا”.
و اغتنم الرئيس غالي هذه المناسبة للرد على الادعاءات المغربية الأخيرة بخصوص محاولته اقحام الجزائر في القضية الصحراوية واتهام ايران بتمويل جبهة البوليساريو, قائلا: “الجبهة لا اترد على هذه الادعاءات الباطلة التي لا أساس لها من الصحة”, وأضاف أن الحمى التي اصابت نظام المخزن “دليل قاطع على أننا في الطريق الصحيح ,واننا نشدد الخناق على عنق المحتل المغربي”, قبل ان يؤكد ان “هذه الادعاءات الباطلة لا تحرك فينا ساكنا لاننا تعودنا عليها منذ 45 سنة خصوصا بعد الغزو العسكري المغربي على ترابنا الوطني واحتلال جزء كبير من هذا الوطن الفذ”.
و أشار الرئيس غالي إلى أن الشعب الصحراوي “متمسك بحقه, ثابت في خطواته, مواصل في صموده ويتحدى الصعاب مهما كان نوعها ومن أي جهة كانت”, مشددا على ان “45 سنة من الصمود ومن بناء الانسان والمؤسسات ومن وحدة الشعب الصحراوي, هي أعمق رسالة موجهة من الشعب الصحراوي”.
و أشار في نفس السياق الى ان المناسبة هي احتفاء بهذا اليوم الخالد الأغر الذي تم فيه تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (جبهة البوليساريو), و “هو التنظيم (السياسي و العسكري) الذي انضوى تحته كل الصحراويون أينما وجدوا ليعلنوا كفاحهم المسلح والمقاومة من أجل استرجاع أرضهم المحتلة وتكريس سيادة الشعب الصحراوي والدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني”.
وأضاف رئيس الدولة الصحراوي بأن “45 سنة كافية لاقناع العالم بدرجة تشبث الشعب الصحراوي بحقه وتمسكه بهذا الحق واستعداده لمواصلة الصمود و التضحيات التي يتطلبها أي ظرف من أجل الوصول الى هذا الهدف الأسمى وهو جمع شمل الشعب الصحراوي فوق ترابه الوطني تحت راية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”.
وأشار إلى أن هذا التمسك وهذا الحق ينعكس في الخطوات المتواصلة والمتلاحقة والمكاسب الكبيرة التي حققتها القضية الصحراوية على مختلف الجبهات, والتي “تقربنا اكثر من النصر وتقربنا من النهاية ومن هزيمة الاحتلال”.
و يحيي اليوم الشعب الصحراوي ذكرى تأسيس جبهة البوليساريو, من خلال فعاليات يشرف عليها الرئيس ابراهيم غالي, بحضور وفود محلية وأجنبية, الى جانب الوكالات الاممية التي تنشط بخيمات اللاجئين الصحراويين.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates