Thursday, February 8, 2018

0 comments

الحملة الوطنية ضد نهب الثروات بالمناطق المحتلة ترحب بانسحاب شركتي كوسموس أنيرجي وكيرن

أعلنت الشركة المغربية للمعادن يوم أمس الثلاثاء عبر موقعها على شبكة الانترنت عن انسحاب شركتي كوسموس للطاقة الامريكية وكيرن للطاقة الأسكتلندية فرع” كابريكورن إكسبلوريشن اند ديفلوبمينت” من عقد غير شرعي كان يربطهما مع سلطات الاحتلال المغربي للتنقيب عن النفط قبالة سواحل بوجدور في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وترحب الحملة الصحراوية ضد نهب الثروات الطبيعية في المناطق المحتلة بقرار الشركتين التوقف عن الأنشطة غير القانونية التي كانتا تقومان بها في المناطق المحتلة ضد إرادة الشعب الصحراوي المالك الحصري والوحيد للثروات التي تزخر بها الصحراء الغربية.

وتطالب الحملة جميع الشركات الأجنبية التي لا تزال موجودة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية الى فسخ العقود التي تربطها مع سلطات الاحتلال المغربي والانسحاب الفوري، أو تسوية وضعيتها من خلال ممثلي الشعب الصحراوي جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وتحث الحملة كل من كوسموس للطاقة وكيرن للطاقة الى توضيح موقفهما علنيا من العقود التي تتم مع سلطات الاحتلال المغربي، كما تدعوهما الى تقديم التزام واضح بعدم العودة مجددا الى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية لأن ذلك سيكون في تناقض تام مع مقتضيات القانون الدولي وقرار المحكمة الأوروبية الصادر في 21 ديسمبر 2016 والذي يؤكد على الوضع “المتميز والمنفصل” لإقليم الصحراء الغربية عن المغرب.

وجاء خبر انسحاب الشركتين على بعد أسابيع من انسحاب شركة غلينكور السويسرية التي كانت هي الأخرى تنشط بشكل غير شرعي في المناطق المحتلة، ولم يبق سوى ثلاث شركات تعمل في مجال التنقيب عن النفط في المناطق المحتلة وهي سان ليون للطاقة ونيو أيدج وتوريدو.

واعتبر منسق الحملة الصحراوية ضد نهب الثروات الطبيعية الأخ خليهنة محمد “موجة الانسحابات الأخيرة للشركات الأجنبية نتيجة طبيعية للضغوط المتزايدة من قبل الشعب الصحراوي والمتضامنين مع حول العالم والعمل الرائد لممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو التي سدت الأبواب القانونية في وجه هذه الأنشطة غير الشرعية من خلال رفع القضايا أمام المحاكم الدولية والوطنية لوقف النهب المستمر”.

وأوضح الأخ خليهنة محمد أنه “لم يكن لدى تواجد الشركتين في الأصل أي شرعية قانونية لأنهما لم يحترما رغبات الشعب الصحراوي ولم يستشيراه من خلال ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو للقيام بعمليات التنقيب التي قاما بها خلال كل هذه السنوات الماضية. ولذلك نحن ندعو الشركتين الى التصريح العلني بعدم العودة مجددا للإقليم المحتل الى حين تسوية وضعه السياسي من خلال تنظيم استفتاء حر عادل ونزيه”.

يذكر أن شركتي كوسموس للطاقة وكيرن للطاقة قد صنفتا في السابق من قبل العديد من المستثمرين الدوليين ضمن اللائحة السوداء بسبب أنشطتهما غير الشرعية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates