Wednesday, February 7, 2018

0 comments

هذه هي التفاصيل الهامة التي ميزت الإجتماع الذي جرى ممثل الجبهة برئيسة برلمان كاستيا و ليون.

أجرى صباح أمس الأربعاء ، السيد محمد لبات مصطفى ممثل الجبهة بكاستيا و ليون ، مباحثات مع السيدة  “سيلفيا كليميمتي مونثيو”  رئيس برلمان كاستيا و ليون ، وقد تناولت المحادثات عدة قضايا منها تشكيل المجموعة البرلمانية  ” السلام و الحرية للشعب الصحراوي”  و الزيارة المؤسساتية المرتقبة لمخيمات اللاجئين الصحراويين التي سيقوم بها أزيد من 60 مسؤولا اسبانيا يمثلون مختلف المؤسسات كالبرلمان، الجامعات ، الأحزاب السياسية، البلديات، النقابات العمالية،  اضافة الى وسائل الاعلام.

السيد محمد لبات مصطفى بعد ان اشاد بالدعم السياسي للبرلمان و الذي تجلى مؤخرا في الاعلان المؤسساتي الصادر عن برلمان كاستيا و ليون يدعم فيه باجماع حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال ، أكد أيضا ان المجلس الوطني الصحراوي يتطلع للاستفادة من التجربة البرلمانية  بكاستيا و ليون مقترحا على رئيسة البرلمان مشروع توأمة مؤسساتية بين المجلس الوطني الصحراوي  و برلمان كاستيا و ليون، من جهتها السيدة سيلفيا أكدت ان العلاقات البرلمانية مع المجلس الوطني ستعرف دينامية جديدة خصوصا بعد زيارة الوفد الهام الذي سيتمكن من الإطلاع على التجربة البرلمانية الصحراوية ، كما أكدت ان التواصل الفعال سيتعزز مع المجلس الوطني الصحراوي عبر تبادل الزيارات والتجارب والخبرات وتبادل الرؤى والأفكار وتوضيح وتوحيد المواقف بشأن العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك كحقوق الانسان وقضايا حرية الشعوب التي ترزخ تحت نير الاستعمار ، مؤكدة  للمسؤول الصحراوي ان مؤسستها المنتخبة ترى ان الوقت مناسب للدفع بعملية سلام جادة ﺿﻤﻦ ﺍﻵﻟﻴﺎﺕ التي أجمع ﻋﻠﻴﻬﺎ طرفي النزاع، لإيجاد حل عادل وشامل ودائم للصراع المغربي الصحراوي تحت اشراف الأمم المتحدة.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates