Friday, January 26, 2018

0 comments

ميزرات تعـزي عائلتي أهل ”بوريال” و أهل ”لفقير” في وفاة والدتهم المرحومة ”الرعبوب منت الحسين”

قال تعالى: << كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور>>.

وقال عز وجل: << يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي >> صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقتْ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية بالعيون المحتلة نبأ وفاة المرحومة بإذن الله ”الرعبوب منت الحسين ولد أمحمد”.

الفقيدة من مواليد عام 1924 بضواحي العيون المحتلة، حيث عُرفت قيد حياتها رحمها الله رحمة واسعة بالصلاح وطيبة القلب والكرم والنزاهة وكل خصال الإحسان والعمل الصالح والوطنية العالية.

الفقيدة مناضلة جسورة من العيار الثقيل معروفة بدفاعها القوي عن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ومبادئها السامية، ولها تاريخ حافل في سبيل تحرير الشعب الصحراوي.

الفقيدة هي جدة المناضل والمعتقل السياسي الصحراوي البطل ”محمد بوريال” من مجموعة أسود ملحمة أكديم إيزيك الشريف.

فارقت الحياة مساء أمس الـجمعة 09 جمادى الأولى 1439هـ الموافق لـ 26 يناير 2018 مـ بالعيون المحتلة، حيث ستورى إلى مثواها الأخير بمقبرة أكديم إيزيك الشريف هذا الصباح.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل يتقدم المكتب التنفيذي لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية إلى عائلتي  أهل ”لفقير” و أهل ”بوريال” ومن خلالها إلى كافة أفراد الشعب الصحراوي بأحر التعازي والمُواساة، راجين من المولى عز وجل أن يتغمدهُا برحمته الواسعة وأن يُسكنها فسيح جناته مع الشهداء والصديقين، وأن يُلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates