Monday, January 8, 2018

0 comments

رئيس الجمهورية يؤكد أن السنة القضائية مكون جوهري في العمل المؤسساتي للدولة الصحراوية.

أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو ورئيس المجلس الأعلى للقضاء السيد إبراهيم غالي ، أن السنة القضائية هي مكون جوهري في العمل المؤسساتي للدولة الصحراوية ، تأتي في إطار تطبيق مقررات المؤتمر الرابع عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وأبرز السيد إبراهيم غالي خلال افتتاح السنة القضائية 2017/2018 ، أن هذا الافتتاح يأتي بعد سنة قضائية حافلة بالعمل المكثف والجهود الحثيثة الرامية إلى التحسين المتواصل لأداء المؤسسة القضائية ، لتكون في مستوى الاضطلاع الكامل بمسؤوليتها ومهامها الدستورية في الدولة الصحراوية ، إلى جانب المؤسستين التنفيذية والتشريعية.

وأكد رئيس المجلس الأعلى للقضاء رغم المصاعب الجمة من لجوء وتشريد وقمع وحصار في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية ، إلا أن الدولة الصحراوية لم تدخر جهداً في سبيل تكريس مبدأ سمو القانون فوق الجميع وضمان الحقوق الأساسية للمواطنين.

واستعرض السيد إبراهيم غالي في كلمته “انتظام العمل القضائي عموماً وسير المحاكم وبتها في القضايا المطروحة عليها بنسبة مقبولة جداً ، بالنظر إلى الصعوبات الموضوعية القائمة، وانتظام الخدمات المرتبطة بالمؤسسة القضائية وتقريبها من المواطنين، هناك تقدم ملحوظ في خلق الآليات اللازمة لتنفيذ مقتضيات الدستور فيما يتعلق بالتقاضي، حيث تم تأسيس محكمة الاستئناف لضمان حق التقاضي على درجتين”.

وثمن رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو ورئيس المجلس الأعلى للقضاء “كل هذه التطورات الإيجابية التي تأتي استجابة لتطلعات المواطنين الصحراويين، ولكن أيضاً وأساساً لجعل منظومتنا القانونية تتجاوب مع واقع التغيرات التي يشهدها المجتمع، ومع ما يشهده المحيط والعالم من تطورات”.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates