Sunday, January 14, 2018

0 comments

الحكومة الألمانية ترفض تورط شركاتها في مشاريع غير قانونية بالصحراء الغربية.

 

أعربت الحكومة الألمانية عن رفضها الشديد لجميع الانشطة غير القانوينة التي تقوم بها شركات ألمانية بالصحراء الغربية على غرار شركة سيمنس .
وأكد وزير الدولة الالماني “ماتياس ماشنيغ” في رد مكتوب سلم للبرلمان الالماني –حصل موقع صمود على نسخة منه- ان الوضع القانوني للصحراء الغربية لم يحسم وعليه فان جميع الشركات الألمانية مطالبة بالامتثال للقانون الدولي .

وابرز المسؤول الالماني ان الحكومة الالمانية مافتئت توضح عندما يتعلق بالاقتصاد الالماني عدم موافقتها على الأنشطة الاقتصادية والاستثمارات التي تقوم بها بعض الشركات بالصحراء الغربية.

و كان مرصد موارد الصحراء الغربية قد اشار في تقرير مؤخرا الى ان المغرب ينوي انشاء مزيد من حظائر انتاج الطاقة بالرياح في الصحراء الغربية المحتلة التي اسندت الى مؤسسة ناريفا شركة انتاج طاقة الرياح التي تعود للملك المغربي و شركة سيمنس المجمع الالماني العملاق.

كما ذكر في بيانه الاخير بان المغرب قد اعلن في ديسمبر 2016 عن مناقصة لإنشاء شبكة كهربائية للضغط العالي في الصحراء الغربية, الاقليم الذي يحتله المغرب منذ 1975 من غير وجه حق.
و يقضي المشروع بربط حظيرتين لطاقة الرياح : مصنع أفتيسات (200 ميغاواط) و حظيرة بوجدور (400 ميغاواط) الذين سيتم انشاؤهما بشكل غير قانوني بأراضي الصحراء الغربية.

و اضاف ان اشغال مصنع أفتيسات جار العمل بها و ان الشركة البريطانية ويندهويست تقوم حاليا بإنشاء 56 مروحة ضخمة لإنتاج الطاقة في شراكة بين سيمنس ويند باور و المؤسسة الاسبانية غاميسا.
وتابع البيان ان هذا المشروع يندرج في اطار برنامج يتضمن كذلك انشاء خمس حظائر لإنتاج الطاقة بواسطة الرياح اثنين منها بالصحراء الغربية الاولى بمنطقة بوجدور و الثانية بتيسكراد المدينة القريبة من العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

و تابع المرصد قوله ان شركة سيمنس متورطة تقريبا في انشاء جميع حظائر طاقة الرياح بالأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

كما وفرت الشركة الالمانية قطع الغيار اللازمة لإنشاء حظائر انتاج الطاقة بالرياح سيما تلك المتواجدة بفم الوادي و فازت -حسب ذات المصدر- بمناقصة لإنشاء حظيرة انتاج الطاقة بالرياح بتيسكراد و بوجدور كما منحت التجهيزات الضرورية لإنشاء حظيرة طاقة رياح بأفتيسات.

و اضاف ذات المصدر انه من خلال الحظائر الجديدة لإنتاج الطاقة بواسطة الرياح التي تقام ببوجدور فان اكثر من 40 % من طاقة الرياح التي يحصل عليها المغرب ستنتج بشكل غير قانوني بالأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates