Tuesday, January 2, 2018

0 comments

انعقاد الجمعية العامة لاتحاد الحقوقيين وانتخاب المحامي فضالي أعلي بويا أميناً عاماً للاتحاد

أشرف اليوم عضو الأمانة الوطنية الأمين العام لاتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب السيد سلامة البشير ، على أشغال الجمعية العامة لاتحاد الحقوقيين الصحراويين في إطار تجديد هياكل الاتحاد بعد المؤتمر الأخير لجبهة البوليساريو.

وفي كلمته بالمنسابة ، تطرق السيد سلامة البشير إلى أهمية دور الاتحادات المهنية كرافد من روافد اتحاد العمال وكمساهم إيجابي في المرافعة عن القضية الوطنية ، مستعرضا الأهمية التي يكتسيها عمل الحقوقيين الصحراويين لمجابهة السياسة الاستعمارية المغربية الممنهجة ضد الصحراويين بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب والمرافعة عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ، حاثا الحقوقيين الصحراويين على ترقية العمل وتعزيز مكاسب الدولة الصحراوية على كل المستويات.

من جانبه ، قدم الأمين العام لاتحاد الحقوقيين الصحراويين المنتهية عهدته السيد أبا الحيسن ، ملخصا عن التقرير الأدبي لعمل الاتحاد خلال السنوات الماضية على المستويين الداخلي والخارجي والآفاق والتحديات المطروحة على الحقوقيين الصحراويين للمرافعة عن الشعب الصحراوي في المحافل الدولية حقوقيا ، قانونيا وقضائيا ، لفضح الانتهاكات المغربية للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

وناقشت الجمعية العامة خلال اجتماعها مشروعي القانون الأساسي وبرنامج العمل الوطني للاتحاد ، والتي تمت المصادقة عليهما.

وخلال العملية الانتخابية التي جرت وفق القانون الأساسي ؛ تم انتخاب المحامي فضالي أعلي بويا أمينا عاما جديدا للاتحاد ، كما تم انتخاب المكتب الوطني المكون من : المحامية أمتها محمد بوزيد ، القاضي بصيري محمد سالم ، القاضي الحسين محمد سعد بوه والمحامي بلاهي الحسين الغازي.

وفي ختام أشغالها ، أكدت الجمعية العامة لاتحاد الحقوقيين الصحراويين في بيان لها ، انخراطها التام في معركة التحرير والبناء بقيادة جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي ، وإدانتها سياسة النهب البشع والاستغلال غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية وسياسة التمييز والتعسف والتهميش وقطع الأرزاق الممارسة من قبل الدولة المغربية الاستعمارية في حق العمال والمواطنين الصحراويين بالمدن المحتلة وجنوب المغرب.

وعبر اتحاد الحقوقيين الصحراويين، عن تضامنه المطلق مع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية الرهيبة ، مطالبا دولة الاحتلال المغربية بالاستجابة الفورية لمطالبهم المشروعة والمنسجمة مع مقتضيات الأعراف والمواثيق الدولية.

وناشد البيان القوى المحبة للعدل والإنصاف من جمعيات وأحزاب وبرلمانات ومنابر إعلامية وشخصيات وكل الأسرة الدولية ، الضغط على المغرب للانصياع للشرعية الدولية وضرورة خلق آلية أممية من خلال بعثة المينورسو لتوفير الحماية الدولية لشعبنا الرازح تحت الاحتلال وإرهاب الدولة المغربية الممنهج الهادف إلى ضرب صمود شعبنا ومحاولة مصادرة حقوقه الوطنية المشروعة ، كما طالب الحكومة المغربية الاستعمارية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن كافة النشطاء والمعتقلين السياسيين الصحراويين وإلغاء الأحكام الجائرة التي صدرت في حقهم والإفراج عن 151 أسير حرب صحراوي والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين ، وفتح المناطق الصحراوية المحتلة أمام وسائل الإعلام والمراقبين الدوليين والشخصيات والوفود البرلمانية الدولية.

وأهابت الجمعية العامة للحقوقيين الصحراويين بكل أبناء شعبنا والفعاليات الوطنية إلى رص الصفوف والتلاحم والتضامن الراسخ في وجه العدوان المغربي وجرائمه ضد الإنسانية لإفشال كل مخططاته الدنيئة ، مؤكدة أنه ليس هناك من طريق غير طريق الصمود والمقاومة والتحدي وصولاً إلى حرية شعبنا ووطننا وإقامة دولته المستقلة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates