Tuesday, December 12, 2017

0 comments

وزير الدفاع الوطني يقف على جاهزية وحدات جيش التحرير الشعبي بقطاع الناحية العسكرية الثانية

شرع ابتداءا من أمس الاثنين وزير الدفاع الوطني ، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد الله لحبيب في زيارة عمل  وتفقد إلى الناحية العسكرية الثانية بمنطقة التفاريتي المحررة،  حيث يقوم بتفقد وحدات الناحية ويقف على مدى جاهزية  الوحدات تحسبا لأي طارئ .

ولدى وصوله الى الناحية العسكرية الثانية  مرفوقا بهيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي كان في استقباله قائد الناحية  سيدي أوكال وأركان الناحية أين أدت وحدة من وحدات الناحية التحية  الشرفية ، بعدها شرع المدراء المركزيين لوزارة الدفاع الوطني بتفتيش إمتداداتهم على مستوى المدريات الجهوية بالناحية .  

وفي المرحلة الثانية خصّص وزير الدفاع زيارته “لتفقد وتفتيش بعض فيالق وكتائب الناحية ، أين تفقد الآليات والإمكانيات المادية التي تتوفر عليها الناحية  ، كما استمع إلى عرض شامل حول مهام ومكونات هذه الوحدات التي تعتبر الركن الحصين لوحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، حيث وقف عن كثب على مدى تنفيذ برامج التحضير القتالي لسنة 2017 ومدى استيعاب متطلبات الاستغلال الأمثل للعتاد والتجهيزات التي تتوفر عليها الناحية .    

بعثة التفتيش المركزي لوزارة الدفاع توجهت بعد ذلك لتدشين بعض المرافق الجاهزة للتسليم ومعاينة أخرى قيد  الإنجاز، بعدها  التقى السيد الوزير مع أركان وإطارات الناحية حيث  ألقى كلمة توجيهية جدد فيها التذكير بأن مثل هذه اللقاءات تندرج في إطار الرعاية المتواصلة والشديدة التي توليها القيادة العليا لجيش التحرير الشعبي الصحراوي تجسيدا لمقررات المؤتمر الرابع عشر للجبهة .

ودعا وزير الدفاع بالمناسبة كافة افراد الناحية العسكرية الثانية إلى الحرص على المزيد من العمل والمثابرة، مشيدا بالخطوات المحققة  و المسجلة خلال البرنامج التحضيري لسنة 2017 .

كما أكد  – خلال اللقاء – على مدى وعي أفراد الناحية وإدراكهم العميق بحساسية المهام التي يستوجب أداؤها على النحو الأصوب في مواجهة التهديدات التي تعرفها المنطقة خاصة مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب ، وحماية الأراضي المحررة ومواصلة المسيرة نحو استكمال السيادة الوطنية .



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates