Wednesday, November 22, 2017

0 comments

عائلة الشهيد دمبر توجه بيان إلى الرأي العام وميزرات تجدد وقوفها الى جانب عائلته المجاهدة

بينما يمر اليوم 83 شهرا عن مقتل الشهيد ” سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب  دمبر ” متأثرا برصاص الشرطة المغربية دون فتح تحقيق عادل و نزيه ينصف روح الشهيد و عائلته و كل  من ناضل من أجل الكشف عن حقيقة مقتله، و هو في رعيان شبابه.
     
فإن المكتب التنفيذي لشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية الصحراوية المستقلة الدولية يجدد تأكيده ووقوفه الكامل بكافة هياكله الى جانب  عائلة الشهيد  الصحراوي ” سعيد دمبر ” التي ستظل متمسكة بحقها  في فتح تحقيق حول مقتله .   
  
كما يطالب جميع النشطاء الحقوقيين الصحراويين و نشطاء المقاومة السلمية الصحراوية و جميع الضمائر الحية إلى الوقوف بجانب العائلة  و مؤزرتها للضغط على دولة الاحتلال المغربي حتى توقف هذه الممارسات الخطيرة، وتعجل بالكشف عن ملابسات و ظروف مقتل ابنها عن طريق تشريح طبي لأطباء مختصين و لو تطلب ذلك نبش القبر المجهول المفترض أنه قد دفن فيه جثمانه.       

وفي مايلي  نص بيان عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر رقم 83 الموجه إلى الرأي العام الوطني والدولي :  ذ

بيان عائلة الشهيد الصحراوي

سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

رقم 83

في ظل الحصار البوليسي و الإعلامي المفروض على مدن و مداشر الصحراء الغربية، وببالغ الحزن والتأثر، نلتقي اليوم كعائلة و كمتضامنين لنخلد الذكرى الشهرية 83 لاغتيال ابننا و ابن الشعب الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر خارج نطاق القانون، بتاريخ 22 دجنبر 2010 برصاص الحي الشرطة المغربية، في ظل الأجواء التي تلت الهجوم العسكري والبوليسي على المدنيين الصحراويين العزل النازحين بمخيم اكديم ازيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية .

و نسترجع هذه الذكرى  مع ما يعتصرنا من آلام و أحزان بسبب تملص الدولة المغربية من التزاماتها وبتعهداتها الدولية، وكذلك تماطل المنتظم الدولي في حماية المدنيين الصحراويين العزل، مما يعطي للنظام المغربي مزيدا من الوقت لتكريس  الإفلات من العقاب و الاستمرار في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان الأمر الذي ينذر بسقوط المزيد من الضحايا ما لم يتم فرض ألية أممية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و التقرير عنها.

إننا كعائلة و كمتضامنين، لنشعر بكثير من الفخر و الاعتزاز بالتضامن المعنوي الذي تبديه المنظمات و الجمعيات الحقوقية و الإنسانية و الهيئات و البرلمانات الصحراوية و الدولية والتي يزيد من زخم نضالنا السلمي لمعرفة حقيقة جريمة اغتيال ابننا و ابن الشعب الصحراوي سعيد دمبر.

وإذ نجدد لكل هؤلاء عرفاننا و تشكراتنا الخالصة، فإننا بالمقابل نجدد شجبنا لكل أشكال التضييق و القمع والمنع و المصادرة لأبسط الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي كالحق في التجمع و التظاهر السلمي و حرية التعبير مع ما يصاحب ذلك عادة من تعنيف و تعذيب و ممارسات حاطة من الكرامة الإنسانية.

وإذ نذكر كذلك بالمطالبة بزيارة رسمية للمقرر الخاص المعني بحالات “الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو التعسفاية” وبمطلب الإطلاق الفوري واللا مشروط لجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين و على رأسهم مجموعة أكديم إزيك  والكشف عن مصير مئات المختفين الصحراويين مجهولي المصير، ووقف سياسة النهب المتواصل لثروات الصحراء الغربية و التصدي لجرائم القتل السياسي و القتل خارج نطاق القانون بالصحراء الغربية،

 نعلن للرأي العام تشبثنا بمعرفة الحقيقة الكاملة حول جريمة الاغتيال خارج نطاق القضاء التي راح ضحيتها ابننا و ابن الشعب الصحراوي، سعيد دمبر و ذلك من خلال:

ü      معرفة مكان جثة ابننا سعيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية بعد 17 شهر من مقتله دون إشعارنا و دون حضور أي فرد من عائلتنا أو محامينا.

ü      إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.

ü      تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

العيون / الصحراء الغربية

22 نونير 2017.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates