Tuesday, November 14, 2017

0 comments

” جمعيــة الجاليـات الصحراويــة ” ببلجيكا شارك في الإحتفالات المخلدة لذكرى إندلاع الثورة الجزائرية.

بدعوة رسمية من سفارة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بالمملكة البلجيكية، شاركت الجمعية جمعية الجاليات الصحراوية ببلجيكا في شخص رئيسها المناضل محمد أمحمد العماري، في الإحتفالات المخلدة لذكرى الفاتح من نوفمبر المخلد لعيد الثورة التحريرية المباركة في ذات أول نوفمبر من سنة 1954، حينما انتفض الشعب الجزائري آنذاك في وجه المستعمر المغتصب الذي أعلن حربه على الجزائر منذ وطأته التراب الوطني، فشرع في طمس الهوية الوطنية وبسط الأمية للقضاء على المقومات الرئيسة للكيان الجزائري، فكان ثمن الإنعتاق والحرية ضريبة مليون ونصف المليون شهيد.

وخلال المناسبة والتي شارك فيها ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة في بروكسيل، والتي كان من ضمنها الجمهورية الصحراوية في شخص ممثل جبهة لبوليساريو السيد بصيري مولاي الحسان، قدم ممثلي الشعب الصحراوي المشاركين سوى بإسم الجبهة أو بإسم الجالية تهانيهم الخالصة لعامة الشعب الجزائر، كما ترحموا على الشهداء الأبرار الذين صنعوا ثورة 1954 والذين ضحوا على الجزائر، لتبقى حرة مستقلة ووجّهت رئيسة جمعية «الوفاء» بنصيحتها للجيل الجديد حتى يحتفظ بذكرى الشهداء وذكرى الثورة المجيدة.

الصورة أسفله تجمع رئيس جمعية الصحراويين ومعالي سفير الجزائر ببلجيكا



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates