Wednesday, November 8, 2017

0 comments

إحدى عشر دولة عربية مع حق تقرير مصير الشعوب.

قدمت 27 دولة من بينها 11 دولة عربية مشروع قرار إلى اللجنة الأممية الثالثة يدعو إلى تمكين الشعوب من تقرير مصيرها.

وجاء في مشروع القرار حصل موقع صمود على نسخة منه- التأكيد من جديد ما للإعمال العالمي لحق الشعوب في تقرير المصير، المكرس في ميثــاق الأمم المتحــدة، والمنصــوص عليــه فــي العهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان( ) وفــي إعلان منح الاستقلال للبلـدان والشعــوب المستعمـرة الوارد فــي قــرارها 1514 (د-15)، المؤرخ 14 ديسمبر 1960، من أهمية في ضمان حقوق الإنسان ومراعاتها على نحو فعال.

واكد القرار أن الإعمال العالمي لحق جميع الشعوب، بما فيها الشعوب الخاضعة للسيطرة الاستعمارية والخارجية والأجنبية، في تقرير المصير شرط أساسي لضمان حقوق الإنسان ومراعاتها على نحو فعال وللحفاظ على تلك الحقوق وتعزيزها؛

ورحب القرار الذي يقدم بموجب تقرير الأمين العام السنوي حول تقرير المصير والذي كرسه لفلسطين والصحراء الغربية بالتقدم التدريجي الذي أحرزته الشعوب الخاضعة للاحتلال الاستعماري أو الخارجي أو الأجنبي في ممارسة الحق في تقرير المصير وبلوغها مركز الدولة ذات السيادة ونيلها الاستقلال،

وأعرب مشروع القرار عن بالغ القلق إزاء استمرار أعمال التدخل والاحتلال العسكري الأجنبي أو التهديد بتلك الأعمال التي تنذر بقمع حق الشعوب والأمم في تقرير المصير أو أدت بالفعل إلى قمع هذا الحق،

وإذ تشير إلى القرارات ذات الصلة التي اتخذتها لجنة حقوق الإنسان في دورتها الحادية والستين( ) ودوراتها السابقة فيما يتعلق بانتهاك حق الشعوب في تقرير المصير وغيره من حقوق الإنسان نتيجة لأعمال التدخل والعدوان والاحتلال العسكرية الأجنبية،
وإذ تؤكد من جديد أيضا قرارها 55/2 المؤرخ 8سبتمبر 2000، المتضمن إعلان الأمم المتحدة للألفية، وإذ تشير إلى قرارها 60/1 المؤرخ 16 أيلول/سبتمبر 2005، المتضمن الوثيقة الختامية لمؤتمر القمة العالمي لعام 2005، اللذين يدعمان، في جملة أمور، حق الشعوب الخاضعة للسيطرة الاستعمارية والاحتلال الأجنبي في تقرير المصير.

ويعلن القرار معارضة الامم المتحدة الجازمة لأعمال التدخل والعدوان والاحتلال العسكرية الأجنبية لأنها أدت إلى قمع حق الشعوب في تقرير المصير وغيره من حقوق الإنسان في أنحاء معينة من العالم؛

وأهاب القرار بالدول المسؤولة عن هذه الأعمال أن توقف فورا تدخلها العسكري في البلدان والأراضي الأجنبية واحتلالها لها وكل أعمال القمع والتمييز والاستغلال وسوء المعاملة، وخصوصا الأساليب الوحشية واللاإنسانية التي تفيد التقارير بأنها تستخدم في تنفيذ تلك الأعمال ضد الشعوب المعنية؛

ودعا القرار مجلس حقوق الإنسان الى مواصلة إيلاء اهتمام خاص لما ينجم عن التدخل أو العدوان أو الاحتلال العسكري الأجنبي من انتهاكات لحقوق الإنسان، ولا سيما الحق في تقرير المصير؛

وطالب القرار في الاخير الأمين العام إعداد تقرير عن هذه المسألة إلى الجمعية العامة في دورتها الثالثة والسبعين في إطار البند المعنون ”حق الشعوب في تقرير المصير“.

للإشارة شاركت في صياغة القرار الدول التالية: الاتحاد الروسي، أذربيجان، الأردن، أرمينيا، إريتريا، الإمارات العربية المتحدة، أنتيغوا وبربودا، إيران ، باكستان، بوروندي، بيلاروس، تايلند، الجزائر، الجمهورية العربية السورية، سنغافورة، الصين، عمان، فنزويلا ، فييتنام، قطر، الكويت، لبنان، ليبريا، ليبيا، ماليزيا، المملكة العربية السعودية، ناميبيا، نيجيريا.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates