Monday, October 2, 2017

0 comments

أدوه يجــدد التأكيد على إستعداد الدولة الصحراوية ومؤسساتها للتعاون مع المبعوث الأممي الجديد.

جدد عضو الأمانة الوطنية ورئيس المجلس الوطني الصحراوي خطري أدوه، في نهاية الأسبوع المنصرم اثر مداخلة له في البرلمان الباسكي بمدينة فيتوريا الباسكية، التأكيد على استعداد الدولة الصحراوية ومؤسساتها الوطنية  للتعاون مع المبعوث الأممي الجديد للصحراء الغربية السيد هورست كولر  متمنيا له النجاح في مهمته.

وتأتي هذه المداخلات في البرلمان الباسكي بمناسبة انطلاق الندوة الحادية والعشرون للمجموعات البرلمانية المشتركة “السلام والحرية للشعب الصحراوي ” والتي يحضرها ممثلون عن هذه المجموعات من مختلف برلمانات وجمعيات المقاطعات الاسبانية.

وطالب رئيس البرلمان الصحراوي من الأمم المتحدة بان تتحلى أكثر بالحزم والوضوح بخصوص إيجاد حل عادل ونهائي للنزاع في الصحراء الغربية.

وحضرت الجلسة البرلمانية أيضا عن الجانب الصحراوي عضو الامانة الوطنية ممثلة جبهة البوليساريو في اسبانيا خيرة بلاهي بالإضافة الى عدد من البرلمانيين الصحراويين اللذين قدموا من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية .

وشكر رئيس البرلمان الصحراوي خطري ادوه المجوعات البرلمانية المشتركة على عملها ودعمها للشعب الصحراوي المكافح معربا في هذا السياق بان المصاعب التي تعترض طريق الصحراويين لا تزيدهم إلا إصرارا من اجل الوصول الى الهدف النهائي وهو الاستقلال الوطني .

ومن جهتها طالبت خيرة بلاهي في مداخلتها المجموعات البرلمانية المشتركة لان تتحول الى فاعل قادر على خلق جبهة حديدية  وان تشكل منبرا يجمع كل القوى السياسية بمختلف أطيافها للدفاع عن القضية الصحراوية العادلة .

وأشارت رئيسة البرلمان الباسكي السيدة باكسارتو تيخيريا في مداخلتها على أنها مرت الى اليوم41 سنة على انسحاب اسبانيا من الإقليم تاركة عملية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية لم تكتمل بعد.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates