Saturday, October 7, 2017

0 comments

الكاتب الصحراوي حيذوك سعيد، يرد بمقال تحليلي على إدعاءات الكاتب الفلسطيني أسامة فوزي.

بقلم الكاتب الصحراوي المناضل حيذوك سعيد.

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

ردا على ماقلته حول المغرب و الذي لم تعط أي دليل علمي يؤكد مدحك للمغرب و ملكه رغم أنه ببحث بسيط في وثائق ذات المصداقية تفند جملة  وتفصيلا ما قلته عن المغرب: 

١- الفصل ١٩ من الدستو ر المغربي الذي يضع ملك المغرب في مرتبة التقديس، و السيطرة المطلقة على كل السلطات 

٢-زيف الديمقراطية المغربية التي لاتنطوي الى على المنتفعين و المرتزقة،

٣-السيطرة المطلقة على كل المستويات : الاقتصادية ، المالية ، الفلاحية و غيرها كثير 

٤-المغرب يحتل ما بين المرتبة 136 و 129 في سلم التنمية البشرية 

٥-المغرب هو أول منتج للقنب الهندي في العالم  

٦-المغرب يحتل مرتبة مشرفة  في الدعارة و خاصة دعارة الأطفال 

٧-التاريخ الذي تقول للغير ان يطلعوا عليه لمعرفة المغرب يدل على جهلك التام للتاريخ المغربي و خاصة العلوين الذين يستعبدون المغاربة منذ قرون ، ربما تجاهلت عن قصد أو عن جهل أن اسبانيا تضم مدنيتين مغربيتين منذ عشرة قرون هاتين المدينتين توجدان  في أرض المغرب أو بمعنى أدق في شمال المغرب و اللتان  لاتبعدان عن الرباط الا بما يعادل ساعتين على الأكثر من الزمن في السيارة والمغرب هذا الذي تمدحه لم يحرك ساكنا في تحريرهما  أو حتى المطالبة بهما بل الأكثر من ذلك لم يطالب حتى بتسجيلهما  في أروقة اللجنة  الرابعة لتصفية الاستعمار للأمم المتحدة على غرار فلسطين، و الصحراء الغربية و خمسة عشرة إقليما آخر في بقية العالم، لكن المغرب و نظامه و من وراءه الأنظمة الرجعية و الأحزاب الغبية في العالم العربي أرادوا ان يبنوا له تاريخ على أشلاء و معاناة الشعب الصحرواي عن طريق إحتلاله أرض الساقية الحمراء و وادي الذهب، و ذلك عن طريق الغزو العسكري الظالم و كذبة  المسيرة السوداء و التي كانت من و حي المخابرات الامريكية و مهندسها الجنرال von Walter مع كاتب الدولة في الخارجية الامريكية Henry Kissinger و دعم وتغطية سياسة فرنسية برئاسة valery giscard d’estaing و تمويل  كويتي خليجي كما العادة و تخلي إسبانيا عن إكمال مسؤلياتها في تصفية الاستعمار في المنطقة على إثر الضربات  العسكرية القوية لجبهة البوليساريو، و الى يومنا هذا إسبانيا مازالت القوة المديرة للإقليم و المغرب فقط دولة محتلة طبقا للقانون الدولي و لا توجد دولة في العالم تعترف للمغرب بسيادته على الصحراء الغربية ،و للتذكير إن هدف الإمبريالية العالمية في ذلك الوقت هو إرجاع ملكية مفقود في إسبانيا أثناء مرض فرنكو السريري  و موته و إنقاذ ملكية متهالكة  في المغرب بعد الانقلابات ١٩٦٨ و ١٩٧١و ١٩٧٣ وذلك  بزج  الجيش المغربي في حرب الصحراء الخاسرة 

٨-ربما عن جهلك العميق لتاريخ المنطقة وحتى ربما للتاريخ الاسلامي. فالمرابطين  الذين و صلوا الى الأندلس لإنقاذ الممالك الاسلامية المتناحرة  هم المرابطين الذين فتحوا المغرب و غالبية دول شمال إفريقيا، كلمة المرابطين مستوحاة من المرابط حول عالم دين في حلقات  علمية في الصحراء و هي كلمة حسانية اي اللهجة التي ينطق بها الشعب الصحراوي و الشعب الموريتاني و الى يومنا هذا لازال مدرس القرآن يسمى  بالمرابط بمعنى آخر ان المرابطين هي مجموعة قبائل كانت تقطن الصحراء الغربية و شمال موريتانيا، يعني المغرب الحالي  الذي تمجده لم يكن  إلا دولة خانعة و ذليلة للإستعمار حتى  يومنا هذا فقط يتقنوا فن التآمر على الجيران  و هذا هو ديدنه و ديدن من يمدحه لغاية في نفسه …

أما قضية الشعب الصحراوي المحتلة أرضه و المقسم بجدار عسكري طوله 2700 km و الشعب الصحراوي لاجئ منذ 42 سنة و انت و كل العرب بإستثناء الجزائر العظيمةو الشريفة التي لا تبيع و لا تشتري في القضايا العادلة ، ناصبوه العداء الابدي للاسف الشديد و تنكروا  لحقه الشرعي في أرضه بما فيهم الفلسطينين و على رأسهم ياسر عرفات و نايف حواتمة وغيرهم كثير ،

إن ياسر عرفات للحسر هو الذي و قف ضد إعتراف جنوب إفريقيا بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، و لكن لحسن الحظ أن جنوب إفريقيا لم تتنكر لماضيها النضالي  و اعترفت بالدولة الصحروية بل أكثر من ذلك جنوب إفريقيا هي اليوم أكبر مدافع عن الشعب الصحرواي و على كامل الاصعدة، و لن أنسى الموقف المشرف لجورج حبش سنة 1971 المؤيد لكفاح الشعب الصحراوي ضد المستعمر الإسباني ، ولاحقا ضد الاحتلال  المغربي . ما عدا ذلك فقط العداء العربي للشعب الصحراوي بكل الوسائل إعلاميا و ثقافيا و سياسيا ….

و لمعلوماتك ان قضية الشعب الصحراوي  هي مشابهة للقضية الفليسطينية حسب القانون الدولي فقط يختلفان في الأمور التالية:  

١- حدود فلسطين لم تحدد بعد من طرف القانون الدولي، اما الصحراء الغربية  حدودها معروفة دوليا . https://maps.google.fr/

٢-الشعب الفلسطيني  مقسم الى أحزاب  و فصائل لا تنتهي تتناحر فيما بينها من أجل المال ومرهونة لرغبات الدول الداعمة، الشعب الصحرواي غير مرهون للغير و موحد تحت لواء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب الممثل الوحيد والشرعي للشعب الصحرواي . 

٣-الرئيس الفلسطيني و القيادة الفلسطينية يعيشون في رغد و طيبة عيش وفنادق وبيوت فاخرة … بما يمن عليهم به الاحتلال و عملاء الاحتلال من دويلات الملوك الجبانة ، على العكس تماما من الرئيس الصحرواي و القيادة الصحراوية التي تعيش في مخيمات اللجوء مع عامة الشعب او في بيوت جد متواضعة في التمثيليات و السفارات في بقية دول العالم.

٤-الاعلام العربي وجد في القضية الفلسطينية فرصة للبيع و الشراء تماما كالدول و الأنظمة العربية، على عكس القضية  الصحرواية فهي غير معروضة لا للبيع و لا الشراء تحت اي ثمن ،لانها ملك للشهداء.

٥-الجيش الصحرواي سطر ملاحم عظيمة ضد الجيش المغربي و الجيش الموريتاني و من ورائهم الفرنسيين، الإسبان ، أمريكا ، إسرائيل  و دويلات الخليج و العراق  الصدامي او ما سماه الشهيد البطل الرئيس الجزائري هواري بومدين الغباء البعثي ، و كل دول مزبلة التاريخ، أما  الجيش الفلسطيني يكاد لايذكر ، اللهم التناحر  في ما بين الفصائل  أو الوقوف  مع هذه الدولة أو تلك حسب المصلحة.

٦-الدولة الفلسطينية  عضو  في الجامعة العربية ، هذه المنظمة الفاشلة و المفلسة و المرهونة  من طرف دويلات الخليج التي تبيع و تشترى حسب الحاجة و العمالة  لأسيادهم في الغرب و إسرائيل ، اما الدولة الصحرواية فهي عضو كامل العضوية في الاتحاد الأفريقي ،  هذه المنظمة النابعة من مبدأ التحرر  و الكفاح ضد الاستعمار و اشكاله  و تحترم أشد الاحترام المبادئ المؤسسة  لها، فحينما أراد المغرب ان ينضم للاتحاد الأفريقي و ليس العودة كما يروج المغرب و من معه من المرتزقة لأكذوبة العودة لانه لم يكن أصلا عضوا في الاتحاد و إنما هو عضو  جديد ، لذلك فرضت مؤسسات الاتحاد الأفريقي على  دولة الاحتلال المغربي  توقيع  الميثاق المؤسس للاتحاد الأفريقي من طرف ملك المغرب و حكومته وبرلمانه  ، و من بين مبادئه الحدود المعترف بها أثناء الاستقلال و بالتالي الاعتراف الضمني  من طرف المملكة المغربية بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و الجلوس معها رغما عن أنفه و أنف الدجالين المروجين للأكاذيب في نفس القاعة .

_حكم محكمة العدل الدولية حول الصحراء الغربية.

_الامم المتحدة تصف المغرب بدولة الاحتلال في قرارها  ٣٤/٣٧ تاريخ ٢١ نوفمبر ١٩٧٩ فقرة ٥ و ٦.

_نفس القرار الاممي  و غيره كثير  لمن يجهل أو يتجاهل .

_تقرير منظمة  العفو الدولية لحقوق الانسان في المغرب و المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

_تقرير منظمة هيومن رايس وتش.

_كتاب الملك المفترس.

_مرتبة المغرب في مؤشر التنمية البشرية.

_خطاب الشهيد البطل الرئيس هواري بومدين و الذي لا يعلمه الا الشرفاء و الأحرار ، اما الخبثاء فعليهم بالعميل الصهيوني المغرب.

_الدول المؤسسة للاتحاد الأفريقي من بينها الدولة رقم 39 الجمهورية العربية الصحرواية الديمقراطية.

_زيارات  الشهيد البطل جورج حبش للشعب الصحراوي البطل.

_معارك الجيش الصحرواي.

_المغرب أول منتج للقنب الهندي المخدر.

_سياحة دعارة الأطفال في المغرب.

 



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates