Thursday, October 12, 2017

0 comments

المجلـس الإستــشاري يحيي عيد الوحدة الوطنية

احتفل اليوم المجلس الاستشاري بالذكرى الـ 42 للوحدة الوطنية ، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي وأعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة ،أعضاء المجلس الاستشاري ، بالإضافة إلى وفود من مختلف المؤسسات والولايات .  

الحفل الذي احتضنته قاعة المجلس الوطني الصحراوي أستهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم الاستماع إلى النشيد الوطني ،تلتها  كلمة ترحيبية لرئيس المجلس الوطني ، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه رحب فيها برئيس الجمهورية والوفد المرافق له ، متوقفا عند رمزية ودلالات ذكرى إعلان الوحدة الوطنية سنة 1975 وما تعنيه بالنسبة للشعب الصحراوي باعتبارها رافعة ضرورة من روافع الكفاح الوطني بشهادة بعثة تقصي الحقائق من خلال المطالبة بالاستقلال ورفض المطالب الاستعمارية للجيران ، وكذا الالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي .

من جانبه رئيس المجلس الاستشاري السيد شيخان أكد أن إعلان الوحدة الوطنية 1975 جاء لجمع شمل الصحراويين تحت لواء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و واد الذهب كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي و كان يوما عظيما حقا ، تنادت فيه كافة الضمائر الحيّة من كل اتجاهات المعمورة معلنة ولاءها لتنظيمها السياسي “جبهة البوليساريو” .

كما تطرق رئيس المجلس الاستشاري إلى الآفات الدخيلة على المجتمع الصحراوي كالمخدرات ، داعيا الجميع إلى تكاثف الجهود لمحاربتها .  

كما تم بالمناسبة عرض تقرير المجلس الذي تطرق إلى أهم الانجازات وكذا التحديات والعراقيل التي تعيق عمله وتحديد الأولويات المستقبلية بالنسبة للمجلس .

وعرف الاحتفال تقديم قصائد شعرية تبرز دلالات ورمزية حدث إعلان الوحدة الوطنية وما تعنيه بالنسبة للصحراويين.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates