Sunday, October 29, 2017

0 comments

لماذا صمت المغرب هكذا على قرار الإتحاد الإفريقـي

فمنذ اسابيع نشط الاخ محمد سالم ولد السالك عضو الامانة الوطنية وزير الخارجية ندوة صحفية بالجزائر العاصمة مؤكدا  بان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عضو كامل العضوية بالاتحاد الافريقي ,شانه شان باقي الدول الاعضاء ولااحد يمنعه من حضور القمة التشاركية الخامسة بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الاروبي التي ستنعقد بالعاصمة الافوارية ابديجان يومي 29و30 نوفمبر المقبل.

كلام الوزير اثار استهزاء الصحافة المغربية التي اتهمت البوليساريو بانها تضع نفسها في مكان غير مكانها ,وهاجمت صحف المغرب الرسمية وغير الرسمية الجبهة والدولة الصحراوية ,فمنهم من اكد عدم حضور الدولة الصحراوية وقطع الشك باليقين مستندا الى ما قال انه تصريح لوزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان الذي وحسب ماكتبوا قال(إن الدول ذات السيادة فقط هي التي ستشارك في اجتماع الشراكة الاتحاد الإفريقي-الاتحاد الاوروبي” .وكان راعيتهم فرنسا هي التي تقرر محل الافارقة ,واعتمدت صحف اخرى نفس الكلام لوزير خارجية المغرب الفعلي جون ايف لودريان لتطبل  وتهلل لنصر دبلوماسي غير مسبوق لملكهم ومشاريعه المشبوهة وما اسمته بالدبلوماسية الخفية وما الى ذلك.

ولكم تكتف صحف المخزن بهذا فقط بل اعتمد كلام رئيس المركز الافريقي الكندي للدراسات والبحوث الاستراتيجية الشيخ احمد امين الذي قال في تصريح له لموقع “انباء اينفو” المخابراتي المغربي  اكد من خلاله القول بان  وجود تطور فى أسلوب العمل الدبلوماسي المغربي ساهم فى تحول دول كبيرة وفاعلة بالقارتين الأوروبية والإفريقية إلى شبه خادمة لمصالح المغرب الإسترايجية.

كلام وكلام هز الارض كلها واقام الدنيا ولم يقعدها ,اساسه كذب واوهام وتمنيات لامرجعية لها .

صحيح ان كوت دي فوار والسنغال وساحل العاج وغيرها من الدول الخاضعة للنفوذ الفرنسي والتي لازالت تقدم ايتاوات لفرنسا تقوم وتجلس باوامرها شانها شان المغرب ,حلفاء ,وصحيح ان كوت ديفوار لاعلاقة لها بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ,كما هو صحيح ايضا بان فرنسا الامر الناهي في هذه الدول ترفض حضور الجمهورية الصحراوية للقمة التشاركية الخامسة بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي ,وصحيح ايضا ان كل اساليب الضغط والاغراء استخدمت ,خصوصا ان القمة ستنعقد في عاصمة كوتدي فوار ,لكن قرار  المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي في دورته الاستثنائية المنعقدة في أديس ابابا يوم 16 شهر اكتوبر ابانت عن قوة الاتحاد الافريقي وتمسكه بقانونه التاسيسي وميثاقه لحقوق الشعوب والانسان ورفضه الهيمنة الخارجية وحريته وسيادته  في اتخاذ قراراته.

اختلط الحابل والنابل على المغرب وفرنسا وصحافتها وابواقها ,فالقرار واضح ,جاد وصارم اما القمة بحضور الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية واما تنعقد في مقر الاتحاد الافريقي باديس ابيبا وعلى كود دي فوار ان تتحمل التبعات.

تقعد الوضع على المغرب و فرنسا وعلى عملاء واعوان فرنسا في افريقيا ,فنظم رئيس كوتديفوار الحسن وترا زيارة سريعة يوم الخميس 26 اكتوبر الى لغينيا كوناكري ليلتقي الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي السيد ألفا كوندي كي يقول على لسانه للمغرب وسيدتهما فرنسا ان الامر لم يعد بيده وان قرار مشاركة الجمهورية تحت اسم كافة الدول الاعضاء هو قرار افريقي ,وفي اليوم الموالي ,اي 27 اكتوبر ,نفس اليوم الذي تنتهي فيه المهلة التي اعطاها المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي لجمهورية كوتديفوار بقبول حضور كافة الدول الاعضاء الى القمة التشاركية والا سحول مكان انعقادها الى مقر الاتحاد الافريقي باديس ابيبا , وزعت مفوضية الاتحاد الافريقي مذكرة وصلتها من جمهورية كوتديفوار تدعو جميع الدول الأعضاء بالإتحاد الإفريقي دون استثناء  إلى المشاركة في  القمة التشاركية الخامسة التي تحتضنها عاصمة ساحل العاج أبيدجان يومي 29و30 نوفمبر 2017، وذلك تجاوبا مع قرار المجلس التنفيذي(مجلس وزراء الخارجية)خلال دورته  الاستثنائية المنعقدة بأديس أبابا يوم 16 أكتوبر الجاري .وتلتزم بتامين  مشاركة جميع الدول وتتخذ كافة التدابير الضرورية لإنجاح القمة .

مرت اليوم ثلاثة ايام على زيارة الرئيس الايفواري الى غينيا كوناكري ويومان على مذكرة مفوضية الاتحاد الافريقي ولااحد تكلم في المغرب ,لااحد ,لاصحافة رسمية ولاغير رسمية ولا اي موقع غير نص بصوت خافت نشره موقع هيسبريس  يوم 28 اكتوبر تحت عنوان البوليساريو” تسعى إلى حضور القمة الإفريقية الأوروبية بأبيدجان, لتعكى اوامر صارمة من المخابرات المغربية الى كافة المواقع ,حتى التي تروج انها مستقلة بالصمت عن الموضوع  ويصمت الجميع وكان الامطار صبت في غير وقتها

فاين الصحافة المغربية ,اين تطبيلها وتهليلها وتطاولها ؟

والى متى ستظل رهينة الكذب والتلفيق والزور تحت اوامر المخزن ؟

اليس الموضوع بالغ الاهمية في هذا الظرف الذات؟

الم يضرب المغرب في القلب ويضرب دبلوماسية الملك ومشاريع الملك وزيارات الملك وهيمة الملك على افريقيا كما روج ويروج نفس الاعلام الماجور

ومتى تستحيى هذه التي تسمي نفسها صحافة ,ولم يمر على اكبر كذبة لها ازيد من اسبوعين عندما روجت وبكل وقاحة خلال زيارة المبعثو الشخصي للامين العام للامم المتحدة السيد كوهلر الى المغرب مروجة انه يفرض الاعلام ويحيط زيارته بالسرية التامة والكتمان ليتبن خلال زيارته الى  مخيمات اللاجئين الصحراوين عكس ذلك ,فبلعت لسانها وبلعت معه افعى الغم والفشل.

محمد سالم أحمد لعبيد.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates