Saturday, October 21, 2017

0 comments

بالصور والفيديو، إنطلاق أشغال الندوة الأوروبية الـ42 للتضامن مع الصحراويين وسط مشاركة دولية.

بعثة موقع وإذاعة وتلفزيون شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية من مقر برلمان فرنسا.

نقلت بعثة إذاعة وتلفزيون وموقع شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية من العاصمة الفرنسية باريس صباح اليوم لبسبت، أن أشغال الدورة الـ42 للندوة الأوروبية للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي قد إنطلقت وبشكل رسمي، و بحضور عدد هام من البرلمانيين وممثلين عن حكومات العديد من البلدان وكذا جمعيات صديقة مع الشعب الصحراوي.

و يحضر هذه الندوة أكثر من 360 مشاركا من إفريقيا و أمريكا اللاتينية و أوروبا و آسيا، و في تدخله لدى افتتاح الندوة، حذر رئيس الوفد الصحراوي و عضو الأمانة الوطنية ورئيس البرلمان السيد خطري أدوه خطورة، من الوضع القائم بالأراضي المحتلة، مذكرا ان جو التفاوض غير متوفر اطلاقا في ظل التعنت المغربي والدعم الفرنسي والقمع اليومي الممنهج لحقوق الصحراويين والاعتقلات التعسفية و المحاكمات الصورية اليومية ونهب الثروات الطبيعية للاقليم، و ذلك في كلمة بمقر الجمعية العامة الفرنسية في اطار اللقاء البرلماني الدولي للتضامن مع الشعب الصحراوي.

ومن جهته دعا رئيس التنسيقية الأوروبية لمساندة الشعب الصحراوي بيار غالان المجموعة الدولية إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل إسماع صوت السكان الصحراويين الذين يعيشون بعشرات الآلاف أوضاعا مزرية و الذين قدموا درسا في الشجاعة السلمية للمطالبة باحترام حقوقهم. وتميزت جلسة إفتتاح هذا الحدث بدقم التنظيم.

ويترأس الوفد الصحراوي رئيس المجلس الوطني الصحراوي، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري ادوه، إضافة إلى كل من وزير الارض المحتلة والجاليات عضو الأمانة الوطنية السيد محمد الولي أعكيك ،الوزير المندب المكلف بأوروبا وعضو الأمانة الوطنية السيد محمد سيداتي ، ورئيس الهلال الاحمر الصحراوي السيد بوحبيني يحي ،وزير الصحة العمومية السيد محمد لمين ددي .

وكان ممثل بلادنا بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير قد أشار في وقت الى أن “أن باريس ستتحول خلال نهاية الأسبوع الجاري إلى عاصمة التضامن الدولي مع الشعب الصحراوي بامتياز من خلال احتضانها للطبعة ال42 من الندوة السنوية للتنسيق الأوروبية للجمعيات والهيئات المتضامنة مع الشعب الصحراوي، والتي ستكون موعدا هاما للمتضامنين القادمين من مختلف قارات العالم لتجديد عهد المؤازرة للشعب الصحراوي ونقاش جملة المبادرات الكفيلة بتسريع مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وضمان حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في الحرية والاستقلال”.

وأضاف أن “العناوين البارزة التي ستحظى بمداولات الندوة خلال يومي 21 و22 أكتوبر ، كمسار التسوية السياسية للنزاع على ضوء التطورات الأخيرة، تجربة بناء الدولة الصحراوية في المنفى والمكتسبات المحصل عليها في هذا الصدد، معركة الثروات الطبيعية وسيادة الشعب الصحراوي عليها وكذا أزمة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والضرورة الملحة لتحمل الأمم المتحدة لمسؤولياتها بهذا الشأن، حيث من المنتظر أن تصادق الندوة على خارطة طريق مفصلة لتنظيم الفعل في هذه المحاور”.

وتمكنكم شبكة ميزرات من متابعة الحدث بالصوت والصورة أسفله،

 

 



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates