Thursday, September 14, 2017

0 comments

أمحمد خداد يُستقبل من طرف المفوض السامي لحقوق الانسان بالأمم المتحدة


استقبل يوم الأربعاء المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو، عضو الأمانة الوطنية السيد أمحمد خداد بمقر قصر ويلسون بجنيف من طرف السيد زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

وتناولت المحادثات وضعية حقوق الإنسان في المناطق المحتلة، وعمل المفوض السامي في هذا الإطار طبقا للوائح مجلس الأمن الدولي، وانطلاقا من وضعية الصحراء الغربية باعتباره إقليم خاضع لتصفية الاستعمار.
كما سمح اللقاء الذي جرى بحضور ممثلة جبهة البوليساريو بسويسرا أميمه عبد السلام بالتطرق إلى حالة حقوق الإنسان في المدن المحتلة من خلال وفاء الطرف الصحراوي بالتزاماته بحسن نية وكذا التعاون البناء والكامل من أجل البحث واقتراح صيغ وتدابير لمراقبة وتحسين حالة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.
وقد أعرب الجانب الصحراوي، في جلسة الاستماع التي عقدها مع مفوض الأمم المتحدة السامي، عن استعداده لتوفير أكبر عدد ممكن من التسهيلات اللازمة لنجاح بعثة المفوض السامي في أرض الصحراء الغربية ، مذكرا بأن الزيارات التقنية لا يمكن أن تشكل في حد ذاتها وسيلة دائمة ومستمرة وذات مصداقية لرصد حالة حقوق الإنسان، نظرا لأن هذا الدور لا يمكن أن تضطلع به سوى بعثة المينورسو نظرا لتواجدها المتواصل على أرض الواقع.
وأشار أمحمد خداد، إلى الحالة المأساوية للسجناء السياسيين الصحراويين و المسؤولية الملقاة على مختلف الجهات الفاعلة في المجتمع الدولي، مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع القانوني الدولي للأراضي والالتزامات التي تفرضها على الجهات الدولية الفاعلة.
وأكد المسؤول الصحراوي للمفوض السامي استعداده التام لمواصلة تعزيز التعاون مع وكالات الأمم المتحدة للنهوض بتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في الصحراء الغربية، معربا له عن اهتمامه وتصميمه على الوفاء بحقوق الإنسان واحترامها في الصحراء الغربية وفقا لقرارات الأمم المتحدة.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates