Friday, September 22, 2017

0 comments

هــذا ما أكـده التـجار وأرباب النقــل الصحراوييـــن من مكان إعتصامهم بالمركز الحدودي الكركرات.

يخوض التجار وأرباب النقل الصحراويون، منذ صباح اليوم الجمعة، اعتصاما في المعبر الحدودي”، بسبب عدة مشاكل تواجههم ويطالبون لها بحلّ منصف حتى يعودوا إلى مزاولة أنشطتهم.

وقد أجمل المعتصمون مطالبهم في ارتفاع صاروخيّ في مبالغ التعشير إلى درجة أن التاجر لا يستطيع تحملها، ما يحد كثيرا من أرباح التاجر، الذي صار يخسر أكثر مما يربح، إلى جانب معاملة تعسفية وإجراءات بيروقراطية تعرقل السير الطبيعي للأنشطة التجارية في المعبر البري المعبر، إضافة إلى إجراءات تعسفية في معاملة مركبات الشحن، بجميع أحجامها، خاصة المسجلة في موريتانيا.

ويطالب المعتصمون بإجراءات سلسة تمكّن التاجر من تسريع الدخول والخروج من المعبر الحدودي، إذ تعد السرعة أهم مبادئ التجارة، فكل ساعة تأخير تكلف التاجر خسارات كبيرة. وسجل المحتجون أنه يتم تطبيق إجراءات تعسفية في حق غالبية التجار، ما يدل على وجود نية لوضع لبنة للتمييز العنصري، بتعبيرهم. كما يطالبون بالوفاء بالاتفاقيات المبرمة وتطوير التحفيزات الجمركية من أجل ضمان معاملة عادلة، إذ لا يمكن في نظرهم ضمان العدالة أمام الجباية دون وضع تخفيضات تمكّن التاجر من تعويض الخسارات الناجمة عن بعد المسافة وعن الأعطاب الناجمة عن ضعف البنية التحتية.

كما دعا المتضررون إلى التعامل مع التجار باعتبار مساهمتهم في امتصاص البطالة في الصحراء الغربية المحتلة.

وفي السياق ذاته، أكد المعتصمون أن كل التجار يتجهون إلى إلغاء كافة أعمالهم وأنشطتهم التجارية، ما له من ارتدادات اجتماعية خطيرة.

وحمّل المتضررون الإدارة الإقليمية لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة في الداخلة والكركرات المحتلتين الإشكالات المتراكمة المرتبطة بالتسلط والشطط في استخدام السلطة والكيل بمكيالين، مشددين على أن الوضع القائم يحتاج إلى التدخل العاجل  لإعادة الأمور إلى نصابها وإيجاد حل نهائي لهذا المشكل.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates