Saturday, September 9, 2017

0 comments

بالصـور، الصحراوية غليلة الخليفة تموت في ظروف غامضة، بعد مطالبتها بثروات وطنها المغتصب.

فارقت المواطنة صحراوية “غليلة الخليفة” الحياة بحر هذا الأسبوع من ضواحي العاصمة المغربية الرباط، في ظروف جد غامضة، خاصة بعد ما ظلت ترافع عن ثروات شعبها المحتل من طرف النظام المغربي.

المرحومة بإذن لله “غليلة الخليفة” من مواليد مناطق شمال الجمهورية السليبة، إنتقلت إلى الرباط لترافع عن القضية من جانبها الإقتصادي، وبعد ما تيقنت هي ورفيقاتها، بإنه لا حياة لمن تنادي، قررن التصعيد وبشكل سلمي من خلال العودة مشياً على الأقدام إلى مدينة العيون المحتلة، قبل أن يتفاجئ الرأي العام الوطني بخبر وفاتها بعدما صدمتها سيارة مجهولة متجه إلى مدينة تمارة المغربية.

يذكر أن الفقيدة هي المعيلة الوحيدة لأربعة أطفال.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل يتقدم المكتب التنفيذي لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية إلى عائلة الفقيدة، ومن خلالها إلى كافة أفراد الشعب الصحراوي بأحر التعازي والمُواساة، راجين من المولى عز وجل أن يتغمدهُا برحمته الواسعة وأن يُسكنها فسيح جناته مع الشهداء والصديقين، وأن يُلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates