Wednesday, August 16, 2017

0 comments

لهــــذا السبب تعرضت الجمعية الصحراوية للحصار

التقى أعضاء من الجمعية الصحراوية ASVDH الغالية عبد الله محمد دجيمي وعبد الرحمان زيو و براهيم الديحاني لمقر الجمعية بالسيدة Miren Antzine Biain مستشارة بإحدى بلديات Sansebastian هذا الصباح و تباحثوا معها في إمكانية وضع برنامج لتعليم اللغة الاسبانية والإنجليزية و الذي كان مقررا أن يستفيد منه أعضاء الجمعية ومجموعة من المناضلات والمناضلين الصحراويين لمدة شهر كامل.

وبعد الخروج من مقر الجمعية لاحقت سيارة مدنية ودراجتان ناريتان السيدة الغالية نائبة رئيس الجمعية وضيفتها إلى المنزل المخصص لاقامتها وبعد ذلك لوحقتا إلى منزل أهل أحمد بابو حيث تناولت وجبة الغذاء رفقة العائلة. و أضيف إلى المراقبة سيارة أخرى تابعة للمقاطعة الحضرية التابع لها منزل أحمد بابو.

و في حوالي 18:30 أتت مجموعة كبيرة من سيارات الأجهزة بالزي المدني مع شخص عرف نفسه أنه عميد الشرطة وهو الآخر بالزي المدني و آخر قال إنه من بلدية العيون و طلبوا من السيدة Antzine أن تغادر المنزل حالا إلى مدينة أكادير وفرضوا عليها ركوب سيارة أجرى مع شخص بالزي المدني و حملت امتعتها و انطلقوا بها إلى وجهة أكادير.

و هكذا تبرهن السلطات المغربية أنها لا زالت على حالها وسياستها التعسفية ضد الصحراويين و أصدقائهم .

متوصل بــــــــــــــــــه.

بيان تنديدي

أقدمت السلطات الأمنية المغربية بتاريخ 15غشت 2017 على ترحيل الأستاذة Antzine Biain Miren  بالقوة  من العيون/الصحراء الصحراء الغربية نحو مدينة اكادير/المغرب على الساعة 18:30 مساء، حيث كانت بمنزل نائبة رئيس الجمعية الصحراوية والذي شهد تطويقا امنيا من طرف قوات من الأمن المغربي بزي مدني ورسمي يترأسهم عميد شرطة و شخص آخر ادعى انه ممثل عن بلدية العيون، دون إبداء أي تبرير لهذا الترحيل التعسفي والمخالف للقانون الدولي والمواثيق والعهود الدولية.

جدير بالذكر أن الأستاذة الاسبانية وصلت إلى العيون /الصحراء الغربية مساء يوم 13/08/2017 من اجل مباشرة تكوين في اللغتين الاسبانية والانجليزية بمقر الجمعية الصحراوية، حيث عقدت لقاء صبيحة هذا اليوم مع كل من نائبة الرئيس السيدة الغالية ادجيمي وعضوي الجمعية عبد الرحمان زيو وإبراهيم الديحاني، من اجل وضع برنامج للدورة التكوينية مدته شهر.

ويأتي هذا الترحيل اسمرارا لسياسة الحصار المفروض على الاقليم من السلطات المغربية وذلك بمنع جميع المراقبين والمتضامنين مع القضية الصحراوية من التواصل مع المجتمع المدني الصحراوي ونقل واقع الانتهاكات التي تلامس كافة الحقوق المدنية والسياسية وحتى الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.

وإذ تعبر الجمعية الصحراوية عن امتعاضها الشديد ضد هذا القرار الذي يأتي استمرارا في نهج السلطات المغربية الهادف إلى التضييق على الجمعية وأنشطتها مما يتناقض مع التزامات المغرب الدولية، وعليه نعلن للرأي العام ما يلي:

–         تنديدنا لهذا الترحيل التعسفي الذي طال الأستاذة.

–         تنديدنا للحصار المفروض على المنطقة

–         مطالبتنا المجتمع الدولي بإلزام الدولة المغربية باحترام المواثيق والعهود الدولية والتزاماته في هذا المجال وخصوصا فيما يتعلق بقرارات مجلس الأمن القاضية بضرورة احترام حقوق الإنسان بإقليم الصحراء الغربية.

–         مطالبتنا بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها.

عن الجمعية الصحراوية

ASVDH

العيون / الصحراء الغربية

15 غشت 2017



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates