Monday, July 10, 2017

0 comments

هذا ما أكدتـه اللجنــة الصحراويــة لحقوق الــإنسان بخصوص محاكمة معتقلي الصف الطلابي الظالمة.

بــيــان.

ان اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان وبحكم اهتمامها ومتابعتها لوضعية حقوق الإنسان المنتهكة من قبل السلطات المغربية الاستعمارية بالأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية وجنوب المغرب وبالمواقع الجامعية، تعبر عن شديد الإدانة للأحكام الجائرة الصادرة عن محكمة الاستئناف بمدينة مراكش بالمغرب يوم 06 يوليو 2017  والتي تراوحت ما بين 10 سنوات و 03 سنوات سجنا نافذة في حق 15 طالبا ومعتقلا سياسيا صحراوياـ مجموعة الصف الطلابي الصحراوي ـ بعد عدة تأجيلات متكررة لمحاكمتهم، وقد مثلوا أمام المحكمة وهم في حالة اعتقال بتهم  واهية ومفبركة تم تكيفها من قبل السلطات القضائية المغربية ذات طابع جنائي.

  

تجدر الإشارة، إلى أن وقائع ملف قضية متابعة ومحاكمة مجموعة الصف الطلابي من الصحراويين، تعودإلى نهاية شهر يناير2016 بعد أن شنت السلطات المغربية حملة واسعة من الاعتقالات التعسفية بكل من  مدينتي مراكش وأكادير وبوجدور المحتلة مست 18 طالبا صحراويا معروفين بنشاطهم السياسي المؤيد لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وتمت  احالتهم جميعا على المركب السجني الاوداية بمراكش قبل محاكمتهم  بتهم جنائية واهية وملفقة، وجهت لهم من طرف النيابة العامة بمراكش انتقاما من مواقفهم السياسية المناهضة للاحتلال المغربي

  • وأمام هذه الاحكام الانتقامية والجائرة والتي تنم عن سياسة إنتقامية من طرف الدولة المغربية ضد جميع المعتقلين السياسين الصحراويين مجموعة الصف الطلابي ـ بسبب مواقفهم السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وبنشاطهم السياسي داخل الجامعة المغربية وغياب شروط المحاكمة العادلة وكثرت التأجيلات التي وصلت 12 تأجيلا ، فإن اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان:

ـ تندد بشدة بهذه الاحكام الثقيلة والجائرة لمجموعة الصف الطلابي الصحراوي الصادرة من القضاءالمغربي الموجه، وتدين القمع الممارس ضدهم من قبل الادارة السجنية المغربية بمراكش،  وتطالب  الدولة المغربية بالإفراج الفوري واللامشروط عنهم.

ـ تعلن عن تضامنها المطلق مع جميع  الطلبة المعتقلين السياسيين الصحراويين ومع عائلاتهم التي تعاني من الممارسات المشينة المغربية المنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

– تعلن عن تضامنها المطلق مع كل المدافعين والنشطاء وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، بسبب ما يتعرضون له من ممارسات واهانات حاطة من الكرامة الإنسانية.

– تطالب الحكومة المغربية الاستعمارية بالإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المدافعين والنشطاء والمعتقلين السياسيين الصحراويين بدون قيد او شرط، وإلغاء الأحكام الصورية والجائرة التي صدرت في حقهم والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين وفتح الأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية أمام وسائل الإعلام والمراقبين الدوليين والشخصيات والوفود البرلمانية الدولية، للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من قبل الدولة المغربية.

– تناشد كل القوى المحبة للعدل والإنصاف وهيئات المراقبة الاممية لحقوق الانسان والاتحاد الاوربي والافريقي والمنظمات الطلابية العالمية والمنابر الإعلامية والشخصيات والوازنة للضغط على المغرب من اجل التدخل للإفراج عن جميع  الطلبة الصحراويين المعتقلين بالسجون المغربية.

ـ تحمل اللجنة هيئة الأمم المتحدة مسؤولية حماية المدنيين الواقعين تحت الاحتلال ، على غرار المواطنين الصحراويين من خلال بعثة المينورسو المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار منذ 6 سبتمبر 1991 ، وتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي، وتذكرها بمسؤوليتها تجاه الصحراء الغربية المحتلة كبلد لم يتمتع بعد بحقه في تقرير المصير والاستقلال ، محذرة من التبعات والمخاطر الناجمة عن سياسات الاحتلال المغربي وممارساته القمعية

تثمن اللجنة عاليا وحدة موقف معتقلي الصف الطلابي وصمودهم وتحديهم للنظام الاستعماري المغربي، وتحي بحرارة المؤازرة القوية للعائلات والمتضامنين الصحراويين من طلبة ومدافعين عن حقوق الانسان الدين رددوا الشعارات الوطنية، الرافضة لجور وظلم المحكمة المغربية بمراكش المغربية.

بئر لحلو، 7 يوليو 2017



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates