Tuesday, July 11, 2017

0 comments

لبوليساريـو تحذر كل من المغرب والــإتحاد الأوربــي

حذر المكلف بملف الثروات ورئيس لجنة الخارجية بجهة البوليساريو امحمد خداد اليوم الثلاثاء من التداعيات الخطيرة التي قد تنجم عن توصل الاتحاد الأوروبي والمغرب لاتفاق حول التبادل الحر يشمل الأراضي الصحراوية المحتلة .

وابرز المسؤول الصحراوي في مقابلة نشرتها وسائل الاعلام السلوفينية ان التوصل الى اتفاق يشمل الصحراء الغربية أمر بالغ الخطورة ومن شانه ان يساهم في إطالة امد الاحتلال المغربي للصحراء الغربية ويشرع نهب ثرواتها الطبيعية .

وذكر الدبلوماسي الصحراوي ان الاتحاد الأوروبي يتفاوض مع بلد يحتل أراضي بالقوة ويرتكب جرائم ضد شعبها ويمنع الأمم المتحدة من مراقبة أوضاع حقوق الانسان.

وأكد المسؤول الصحراوي ان اللعبة انتهت وزمن نهب ثروات الصحراء الغربية قد ولى خاصة بعد الحكم التاريخي لمحكمة العدل الأوروبية الذي اشترط موافقة الشعب الصحراوي على استغلال ثرواته الطبيعية.

وأوضح أمحمد خداد ان مكونات الشعب الصحراوي معروفة فهو مقسم بين الأراضي المحتلة والمحررة ومخيمات اللاجئين الصحراويين ولا مكان للمستوطنين المغاربة .

ونبه المسؤول الصحراوي إلى ان المفاوضات الحالية مع المغرب يمكن ان تشكل عقبة في طريق الجهود التي تبذلها الامم المتحدة بقيادة أمينها العام ومبعوثه الشخصي السيد هورست كولر.

وأعرب امحمد خداد عن ارتياحه لموقف عدد من الدول الأوروبية التي طالبت باحترام حكم المحكمة الأوروبية.

وحول الموقف السولفيني من القضية الصحراوية ، أكد المسؤول الصحراوي ان زيارته الأخيرة مكنت من توضيح الصورة حول ما يجري في الصحراء الغربية،وستساهم في حشد الجهود للممارسة مزيد من الضغوط على النظام المغربي لاحترام القرارات الأممية المطالبة بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والحرية.

وندد الدبلوماسي الصحراوي بالموقف الفرنسي الذي لازال يعارض التقدم نحو تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية.

نقلاً عن الزملاء بموقع الصمود مع تغيير العنوان.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates