Tuesday, July 25, 2017

0 comments

هـذا ما أكدته عائلة أهل دمبر المجاهدة في بيانها

تحل اليوم الذكرى الشهرية 79 لإغتيال الشهيد الصحراوي الشاب سعيد دمبر برصاص الشرطة المغربية بتاريخ 22 دجنبر 2010، في أجواء على التدخل العسكري و البوليسي ضد المدنيين الصحراويين العزل النازحين بمخيم العزل أكديم إزيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية مع ما صاحب ذلك من جرائم وانتهاكات جسيمة لحقوق

كما تحل هذه الذكرى أياما قليلة بعد الحاكمة المهزلة التي توبع خلالها أبطال ملحمة أكديم إزيك، و التي كرست سياسة الهروب إلى الأمام التي ينتهجها النظام المغربي في ظل سكوت دولي مريب.

وإن كنا نبارك لرفيقينا الديش الداف و العربي البكاي إطلاق سراحها بعد أكثر من 6 سنوات من الاعتقال السياسي التعسفي الجائر، فإننا نستنكر و بأغلظ العبارات الأحكام الجائرة التي زكت أحكام المحكمة العسكرية المغربية مما جعل عديد المنظمات السياسية و الحقوقية الصحراوية و الدولية تندد بها.

و ككل شهر نلتقي كعائلة و كمتضامنين اليوم لاستنكار والتنديد بكل الجرائم التي طالت أبناء الشعب الصحراوي الأبي على يد أجهزة النظام المغربي القمعية من جهة و من جهة ثانية لنضع المنتظم الدولي من جديد أمام مسؤولياته التاريخية في حماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية.

  نجتمع اليوم بعد مرور 79 شهرا لنجدد العهد على مواصلة الكفاح السلمي من أجل التنديد بأساليب الدولة المغربية البالية التي ترمي إلى منع و مصادرة أبسط الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي من قبيل الحق في التجمع و التظاهر السلمي و حرية التعبير و التي كان أخرها منع إستقبال المعتقلين السياسيين الصحراويين المفرج عنهما الديش الداف و العربي البكاي  من قبل  الجماهير الصحراوية بالعيون / الصحراء الغربية يوم 21 يوليوز 2017، مع ما صاحب ذلك من  تعنيف و تعذيب و ممارسات حاطة بالكرامة الإنسانية..

و إذ نذكر أيضا بما لحق عائلتنا و عائلات الضحايا الصحراويين والعديد من المتضامنين خلال الأشهر 79 الماضية، والذي أكدته عديد بيانات الإدانة و تقارير المنظمات الدولية التي استطاعت زيارتنا والوقوف على معاناتنا، وفي ظل الحصار الذي يعرفه منزلنا كما تعرفه مدن و قرى الصحراء الغربية من طرف الأجهزة الاستخباراتية المغربية،  نخبركم و نخبر الرأي العام الدولي استمرارنا في المطالبة بحقوقنا المشروعة و بحقوق كافة الضحايا الصحراويين خصوصا ضحايا القتل خارج نطاق القانون و القتل على الهوية.

كما ننتهز هذه الفرصة لتقدير الجهود الجبارة لكل الهيئات والمنظمات الصحراوية و الدولية و المؤسسات و البرلمانات و الضمائر الحية عبر العالم  التي تقف إلى جانبنا  و تدعم نضالاتنا و نضالات الشعب الصحراوي السلمي و الحضاري مجددين تشبثنا بمطلب وضع آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و التقرير عنها، و من أجل إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية و الكشف عن مصير المختفين الصحراويين مجهولي المصير,

كما نعلن مواصلتنا المطالبة بكافة حقوقنا المشروعة بالطرق السلمية في أفق معرفة الحقيقة الكاملة حول جريمة الاغتيال التي تعرض لها ابننا و ابن الشعب الصحراوي، سعيد دمبر و المتمثلة في:

ü      معرفة مكان جثة ابننا سعيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية بعد 17 شهر من مقتله دون إشعارنا و دون حضور أي فرد من عائلتنا أو محامينا.

ü      إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.

ü      تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

العيون / الصحراء الغربية

22 يوليوز 2017



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates