Thursday, June 8, 2017

0 comments

اليوم الوطني للشهداء : ضرورة التمسك بعهدهم والسير على دربهم حتى تحقيق النصر والاستقلال.

  أكد المشاركون في الملتقى العاشر للشهيد الولي مصطفى المنعقد بولاية السمارة على ضرورة التمسك بعهد الشهداء والسير على دربهم حتى تحقيق الهدف الأسمى الذي ضحوا من اجله وهو الحرية والاستقلال.

حمة سلامة ، عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي وفي كلمته الافتتاحية أكد أن إحياء هذا اليوم  يهدف الى إرساء الروابط بين الأجيال وتذكير الشباب بتضحيات أسلافهم من أجل استخلاص العبر والإقتداء بمأثرهم .

وأبرز حمة سلامة ضرورة العناية والإلمام الواعي بتاريخ الثورة التحريرية (20 ماي)باعتبارها ملهمة الأجيال القادمة لاسيما فئة الشباب التي يراهن عليها في مواصلة مساعي البناء المنشود للوطن. في إطار تجسيد رسالة الشهداء وصيانة أمانتهم  .

من جهته السفير بوزارة الخارجية السيد سعيد الفيلالي ،دعا كافة الإطارات الصحراوية والمثقفين خاصة الشباب الى جمع كل الوثائق ذات العلاقة بثورة الـ 20 ماي الخالدة وإعطائها القراءة الواعية كي يتمكن الجميع من إبراز وبوضوح التضحيات الجسام والكفاح المرير الذي خاضه الشهداء ضد الاحتلال الغاشم،  مؤكدا بأن كفاح ونضال الشهداء طيلة الثورة الخالدة يمثل تضحيات غالية قدموها كعربون وفاء من أجل أن ينعم الشعب الصحراوي بحريته واستقلالها وهو ما يستلزم التمسك بالدرب والسير على نهجهم.

كما أوضح مدير المتحف الوطني للمقاومة السيد محمد أوليدة في شهادته التي وردت في الشريط الوثائقي أن الملتقى فرصة للإشادة بفكر الرجل  و نظرته الثاقبة،  داعيا الشباب الصحراوي الى استلهام العبر من حياته و السير عل نهجه.   

واعتبرت السيد أمباركة بومخروطة من جهتها أن الشهيد الولي يعد منارة في الفكر و مثالا في التضحية في سبيل الشعب و القضية.

هذا وانطلقت اليوم بولاية السمارة أشغال الملتقى الفكري العاشر للشهيد الولي مصطفى السيد  ، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي وأعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة وشخصيات وطنية وجمع غفير من سكان الولاية .



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates