Wednesday, June 7, 2017

0 comments

المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو يجري لقاءات مع مسئولين سلوفينيين وقيادات أحزاب سياسية.

أجرى المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو ، عضو الأمانة الوطنية السيد أمحمد خداد لقاءات مع قيادات عديد الأحزاب السياسية السلوفينية مثل مجموعة الحزب الحاكم – حزب الوسط – و مجموعة حزب المتقاعدين و الحزب الاشتراكي و حزب اليسار الموحد كما أجرى مقابلات مع الصحافة و التلفزة الوطنية.  

كما كانت اللقاءات – يضيف بيان تمثيلية جبهة البوليساريو بأسلوفينيا – فرصة  لأمحمد خداد لإطلاع  السلطات السلوفينية على آخر مستجدات القضية الصحراوية على مختلف الأصعدة  السياسية والقانونية والحقوقية حيث تطرق المسؤول الصحراوي بالتفصيل لقرار مجلس الأمن الأخير الذي دعا أطراف النزاع جبهة البوليساريو و المغرب الى الدخول في مفاوضات مباشرة بدون شروط مسبقة للتوصل الى حل عادل ودائم يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

كما تطرق أمحمد خداد الى قرار  محكمة العدل الأوروبية الصادر بتاريخ 21 ديسمبر  2016الذي أوضح أن الصحراء الغربية “ليست جزءا من المملكة المغربية  وبالتالي المغرب ليس مؤهلا قانونيا  لتوقيع اتفاقيات مع طرف ثالث حول ثروات هاته المنطقة التي مازالت لم تستكمل عملية تصفية الاستعمار منها.

وداعا المنسق الصحراوي مع المينورسو الحكومة السلوفينية  الى احترام هذا القرار و الدفاع عنه في المحافل الأوروبية، مشيرا الى  أن أي اتفاق مع المملكة المغربية يشمل الأراضي الصحراوية هو مخالف للقانون طبقا للقرارات الدولية و يناقض حكم المحكمة الأوروبية.

تجدر الإشارة الى انه حضر اللقاءات الى جانب المنسق الصحراوي مع المينورسو السيد ماء العينين بغادة ممثل جبهة البوليساريو في سلوفينيا.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates