Saturday, June 24, 2017

0 comments

المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني يدين ما يتعرض له من معاملة قاسية تزامنا وتواجد بعثة حقوقية.

أقدم المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني من مجموعة إسقاط الجنسية على الاحتجاج رفقة معتقلي الحق العام داخل السجن المحلي بطاطا / المغرب تزامنا و تواجد بعثة حقوقية تابعة للمجلس الوطني لحقوق الانسان بالرباط العاصمة المغربية تنديدا منهم بكل الممارسات اللانسانية المرتكبة من طرف إدارة السجن و إحتجاجا منهم على تنصلها من التزامتها وتلبيتها لمطالبهم العادلة المتمثلة في تحسين ظروفهم الاعتقالية ، كما يطالب عالي السعدوني ومنذ مدة بضرورة تقريبه من العائلة و توفير سبل العلاج اللازمة له خاصة والأخير يعاني من مرض الصرع في ظل عدم تمتيعه بالعلاج والدواء اللازمين والذي بات يهدد ويمس حقه في الحياة .

تنديد المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني يومه الثلاثاء 20 يونيو 2017 بجملة من المضايقات و سوء المعاملة القاسية التي يتعرض لها داخل السجن المحلي بطاطا يأتي بعد عديد الممارسات المتعمدة وغير القانونية في حقه من قبيل مصادرة الهاتف وتقليص المدة الزمنية للاتصال بالعائلة و عدم تخصيص متابعة طبية ودقيقة للحالة الصحية التي يعاني منها ، رفض طلب التقريب من العائلة لدواعي صحية عكس حالات أخرى لقيت تجاوبا وترحيبا من لدن إدارة السجن .

ومن خلال ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين من معلومات وإفادات لعائلة وأقارب عالي السعدوني فيما يتعلق بإقدام إدارة سجن طاطا و موظفي المصحة السجنية التابعة لها يوم 29 ماي 2017 على تزويد هذا الاخير بأدوية مخذرة لا تتناسب ومرض الصرع الذي يعاني منه والذي نتج عنه إصابة عالي السعدوني بشبه غيبوبة قاربت 48 ساعة واعتراف موظفي السجن بالحادثة باعتباره خطأ غير مقصود يؤكد مخاوف وقلق أسرة السعدوني تجاه ما يتعرض له من معاملة قاسية وإستهداف إنتقاما من مواقفه السياسية ونشاطه الحقوقي .

عالي السعدوني الذي جرى ترحيله تعسفيا من السجن الاكحل العيون / الصحراء الغربية مرورا بالعديد من السجون ، بوزكارن ، إنزكان أكادير / جنوب المغرب ، وصولا للسجن المحلي بطاطا ، كان قد أعتقل بالشارع العام و مجموعة من الرفاق في الفاتح من دجنبر 2016 بمدينة العيون / الصحراء الغربية و قد أصدرت هيئة محكمة الاستناف حكما قاسيا و جائرا في حقهم تصل مدته لسنتين سجنا نافذة على خلفية مشاركتهم في عديد المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب في تقرير المصير و خلق آلية أممية لمراقبة و إحترام حقوق الانسان في الصحراء الغربية و التقرير عنها . 

وإذ تعرب رابطة حماية السجناء الصحراويين في السجون المغربية عن عميق إنشغالها من تردي الظروف الاعتقالية لعالي السعدوني وباقي المعتقلين السياسيين الصحراويين نناشد كل المنظمات الدولية الوازنة في مجال حقوق الانسان بما فيها تلك التابعة لمنظمة الامم المتحدة إلى التحرك العاجل ومطالبة الدولة المغربية بضمان توفير كافة الحقوق الاساسية للمعتقلين السياسيين الصحراويين ومحاسبة كل المتورطين فيما يتعرضون له من معاملة قاسية و ممارسات غير القانونية . 



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates