Tuesday, June 27, 2017

0 comments

إنطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة ال 29 لرؤساء دول و حكومات الإتحاد الإفريقي.

انطلقت اليوم الثلاثاء بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا اشغال الدورة العادية ال 34 للجنة المندوبين الدائمين بالاتحاد الافريقي بحضور وفد يمثل الجمهورية الصحراوية يقوده الممثل الدائم لدى الاتحاد الافريقي لمن اباعلي، في اطار الاجتماعات التحضيرية لقعد مؤتمر قمة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي ال 29، المقرر يومي 3 و 4 يوليو 2017.

و تنظر لجنة المندوبين الدائمين خلال دورتها العادية التي تدوم يومي 27 و 28 يونيو الجاري، في التقارير المرفوها من قبل لجانها الفرعية على غرار التقرير المتعلق بالجنة الفرعية لشؤون اللاجئين و النازحين داخليا و تقرير اللجنة الفرعية للتعاون متعدد الاطراف و التقرير الصادر عن اللجنة الفرعية للشؤون المالية و الادارية و الميزانية، بهدف بحثها و  اجراء عملية تقييم و رصد لاهم مراحل التقدم و التراجع و التحديات التي تعيق مستوى تنفيذ المقررات، قبل ان توصي بها الى الدورة ال 31 لهيئة المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي.

و خلال افتتاح الدورة، اكد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقيه محمد ” ان حالة السلم و الامن في القارة و مسألة الاعتماد على الذات في تمويل مخططات المنظمة يشكلان تحدي كبير يحول دون تحقيق الكثير من التطلعات الاستراتيجية للشعوب الافريقية اضافة الى مشروع الاصلاح المؤسساتي الشامل داخل الاتحاد الافريقي الذي يقترب من النهاية”.

و دعا رئيس المفوضية الافريقية جميع اطراف النزاعات في افريقيا الى البحث عن حلول سياسية توافقية من خلال الحوار، حاثا  الدول الاعضاء الى الاسراع في التنفيذ الملموس لقرار المجلس التنفيذي بقمة كيغالي 2016 حول فرض ضريبة 0.2٪ على واردات المنتجات المؤهلة لذلك طبقا لنص المقرر المذكور، مما سيسهم في التنفيذ المستدام لمخطط 2063 و خطته العشرية.

و لدى مناقشة التقرير الصادر عن اللجنة الفرعية للتعاون متعدد الاطراف، شدد السيد لمن اباعلي الممثل الدائم لدى الاتحاد الافريقي على ضرورة التمسك بمقررات المجلس التنفيذي حول احقية جميع الدول الاعضاء في المشاركة بجميع الشركات التي ينظمها الاتحاد الافريقي او يكون طرفا فيها، معتبرا التوصية التي تقدمت بها اللجنة المعنية حول تغيير اسماء بعض الشراكات باستبدال اسم افريقيا بالاتحاد الافريقي، امتدادا منسجما مع روح المقررات السابقة.

للاشارة فان لجنة المندوبين الدائمين سترفع الى المجلس التنفيذي بعض مشاريع التوصيات و التقارير المعتمدة خلال دورتها الحالية ال 34 التي ستشكل امتحانا للمملكة المغربية التي تشارك لاول مرة بعد انضمامها الى الاتحاد الافريقي يناير 2017، خاصة في التجاوب مع المقررات السابقة بشأن قضية الصحراء الغربية.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates