Monday, May 29, 2017

0 comments

بالصور وترجمة . لبات يؤدي زيارات مجاملة وتوديع للسلطات الحكومية والقوى السياسية بمورثيا.

بمناسبة انتهاء مهامه كممثل لجبهة البوليساريو بمقاطعة مورثيا الاسبانية، وتعينه بكاستيا و ليون ، يؤدي السيد محمد لبات مصطفى هذه الأيام ، زيارات مجاملة وتوديع لعديد السلطات الحكومية والقوى السياسية والنقابات المهنية ، والشخصيات الأكاديمية والمنتخبون، استهلها اليوم الاثنين بلقاء مع السيد انطونيو سيرخيو سانتشيز ممثل الحكومة الاسبانية بالمقاطعة ، وكان اللقاء مناسبة لاستعراض آخر تطورات القضية الصحراوية ، على ضوء تقرير مجلس الأمن الأخير حول الوضع في الصحراء الغربية، و انتهاكات حقوق الانسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية في المدن المحتلة وجنوب المغرب، والمحاكمة الجائرة لمعتقلي أكديم ازيك، وكذا النهب المتزايد لخيرات الصحراء الغربية، والاستغلال الصارخ لمواردها الطبيعية.

اللقاء مثل أيضا فرصة أشاد خلالها السيد محمد لبات بالدعم الذي لقيه اثناء فترة عمله خصوصا فيما يتعلق بمعالجة كافة الشؤون المتعلقة بتسهيل اجراءات الأطفال المستفيدين من برنامج ” عطل في سلام”

ممثل الحكومة المركزية من جهته عبر عن ارتياحه للمستوى المتميز الذي يحظى به نضال الشعب الصحراوي بمقاطعة مورثيا، مثنيا على ما قام به الممثل من عمل تحسيسي داخل الجامعات وبقية القطاعات الأخرى، معربا في الوقت ذاته عن انشغال واهتمام حكومته بتحقيق الاستقرار في الصحراء الغربية ومنطقة الساحل والصحراء.

في ذات السياق أستقبل السيد محمد لبات من لدن السيد بيذرو ريبيرا براشينا وزير شؤون الرئاسة والتنمية {نائب رئيس المقاطعة} اللقاء الذي جرى بقصر الرئاسة، كان فرصة لتبادل وجهات النـــظر حول الأوضاع في الصحراء الغربية، ولاستعراض علاقات الصداقة والتضامن بين جبهة البوليساريو وحكومة مورثيا، وكذا سبل بعثها في مختلف المجالات الاجتماعية والانسانية، المسؤول الاسباني ثمن أيضا ما تحظى به القضية الصحراوية من تقدير ، وتفهم من لدن الرأي العام بمورثيا لارادة الشعب الصحراوي في تقرير المصير والحرية، وفي نهاية اللقاء أبلغ المسؤول الاسباني في تصريح للصحافة بقرار حكومة مورثيا مساهمتها بغلاف مالي لتغطية النقص الحاصل في المؤن التغذوية للاجئين الصحراويين، كما أعرب ذات المسؤول الاسباني عن تمنياته للسيد محمد لبات بالتوفيق في مهامه الجديدة.

ممثل الجبهة، من جهته نقل لنائب رئيس حكومة المقاطعة، امتنانه الخاص، وتقدير البوليساريو لمستوى التنسيق والتعاون الذي يجمعها مع حكومة مورثيا الجهوية، كما أشاد بما تقدمه المقاطعة من دعم وتضامن للشعب الصحراوي في شتى المجالات ، لافتا الى استجابة الحكومة المتكررة لنداءات الهلال الأحمر الصحراوي لتغطية النقص الحاد في المواد الغذائية للاجئين الصحراويين، اضافة الى التبرع بوسائل النقل بشكل ثابت في قوافل المساعدات الانسانية المتوجهة للمخيمات ، والتمثيل الرفيع المستوى في كل الأنشطة التحسيسية التي تقوم بها ممثلية الجبهة بالمقاطعة.

La Comunidad Autónoma va a contribuir en el Programa Mundial de Alimentos para cubrir necesidades nutricionales de la población saharaui en los cinco campos de Tindouf (Argelia), gracias al fondo humanitario impulsado por la Agencia Española de Cooperación Internacional al Desarrollo (Aecid).

Así se lo trasladó el consejero de Presidencia y Fomento, Pedro Rivera, al que hasta hoy ha sido el delegado del Pueblo Saharaui en la Región de Murcia, Mohamed Labat, durante una reunión en la que comunicó su marcha y presentó al nuevo representante de la población saharaui.

Durante el encuentro, Rivera reconoció y agradeció su labor desempeñada durante estos cinco años que, junto al apoyo del Gobierno regional, “ha contribuido a estrechar lazos de amistad y solidaridad” entre el pueblo saharaui y la sociedad murciana.

Este fondo es fruto de un convenio firmado con la Aecid para apoyar las acciones de ayuda humanitaria en el exterior, y está establecido de forma coordinada con las autonomías. En total se destinarán 400.000 euros a los campamentos argelinos (un tercio del total) y también para dar respaldo al proyecto de seguridad alimentaria y acceso a recursos básicos de la Agencia de Naciones Unidas para la población de origen palestino en Oriente Próximo, dirigido a refugiados por el conflicto de Siria.

La Comunidad participó recientemente en la primera reunión de coordinación del convenio de programación conjunta de ayuda humanitaria entre la Aecid y las comunidades, en la que se adoptó la decisión de que será la Región de Murcia la que coordine el seguimiento de este acuerdo, y además acogerá la próxima reunión de coordinación, que tendrá lugar en el segundo semestre de este año.

Pedro Rivera recordó que la partida de ‘cooperación internacional al desarrollo’ fue uno de los diez ámbitos sometidos al primer proceso de presupuestos participativos realizado por la Comunidad Autónoma, y pionero en Europa, y la opción de adhesión al convenio con la Aecid para financiar acciones de ayuda humanitaria fue la más apoyada.

Histórica colaboración

El consejero puso de manifiesto que en la Región existe un “importante movimiento”, tanto social como institucional, de colaboración con el pueblo saharaui, y de ahí la “histórica colaboración” de la Comunidad Autónoma, “fiel reflejo de la sensibilidad de la sociedad murciana a la situación que vive este pueblo”.

Así lo demuestran las ayudas regionales para paliar la situación en la que se encuentra la población de los campamentos de refugiados así como donación de vehículos del Parque Móvil Regional para Caravana de Ayuda Humanitaria, además de material escolar.

La Comunidad también ha colaborado sanitariamente con estancias profesionales en los campos de refugiados y con revisiones médicas a los niños acogidos al Programa ‘Vacaciones en Paz’, a los que además se le han organizado actividades culturares.

Además, Pedro Rivera recordó que su departamento cedió el uso de un inmueble en la ciudad de Murcia como sede de la Delegación saharaui para la Región de Murcia, e invirtió másde 20.000 euros en la reparación del mismo



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates