Monday, May 22, 2017

0 comments

لجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية تصدر بيان بمناسبة 20 ماي الخالدة.

يخلد الشعب الذكرى الرابعة والاربعون لإعلان الشعب الصحراوي، بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، اندلاع الكفاح المسلح ضد الوجود الاستعماري في الصحراء الغربية هذه الذكرى التي تأتي في وقت تدشن انتفاضة الاستقلال عامها الثاني عشر بصيغ نضالية وازنة جديدة تؤكد على حقيقة واحدة جلية وهي قدرة الجماهير الصحراوية اللامحدودة لضمان استمرارية الانتفاضة ، بل لا زال ظل انتفاضة الزملة يستظل به الجميع ، وإذا كنا اليوم نعيش على إيقاع تفجر ملحمة اكديم ازيك التي هي امتداد لانتفاضة الاستقلال المباركة منذ 21 ماي 2005 ، فإن جدورها تمتد إلى انتفاضة الزملة المباركة 17 يونيو 1970 ، ان ما خلفته انتفاضة الزملة التاريخية من أحداث دموية سنة 1970 رسخ قناعة حتمية لدى الشعب الصحراوي بضرورة انتهاج الكفاح المسلح كوسيلة لمواجهة المستعمر و طرده و ان الخيار السلمي المبني على العمل السياسي وحده ليس كفيلا بالحصول على الاستقلال مما دعا شهيد الكرامة الولي مصطفى السيد الى قول كلمته المشهورة :

” الان او ابدا ” اذ كان مدفوعا بفعل عدة عوامل و طنية و دولية ابرزها في الخارج حركة تصفية الاستعمار التي عرفها العالم في ظل ثنائية الاقطاب و داخليا تقديم مقترح الحكم الذاتي في الصحراء الغربية الى الجماعة الصحراوية للمصادقة عليه لتقديمه الى الامم المتحدة التي بدات منذ سنوات في الالحاح على اسبانيا بتصفية استعمارها من الصحراء الغربية و ذلك بعد تسجيل القضية الصحراوية على اجندة لجنة تصفية الاستعمار و الدعوة الى تنظيم استفتاء لتقرير المصير و في المقابل و اثر مذبحة الزملة التاريخية التي تركت اثرا نفسيا كبيرا على الصحراويين مما كرس هوة عميقة ما بين المستعمر و المستعمرين و نسفت جسور الثقة التي كان من الممكن الحديث عنها نتيجة التعايش قرابة القرن من الزمن في ظل الاستعمار و ذلك بشهادة الاستعمار ومخابراته بدات اسبانيا بمحاولة استدراك مافاتها و غفلت عنه بتحسين الاوضاع الاجتماعية من خلال ادخال بعض التحفيزات من قبيل ترقية بعض الجنود الى ضباط و ضباط صف و تدريس اللغة العربية بالمدارس الابتدائية و رفع الاجور لبعض العاملين لكن دون المساوة بين العامل الصحراوي و الاجنبي الا ان هذه المحاولة الاغرائية الفاشلة من طرف المستعمر لطمس حقيقته بعد ان ظهرت للعيان لم تاثر على نفوس ابناء الشعب الصحراوي الطواقة للحرية لتبدا بذلك مرحلة جديدة عنوانها الكفاح المسلح و العنف الثوري لتحقيق الاستقلال بعد 10 ايام من الاعلان عن تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب في 10 ماي 1973 تحت شعار : ” بالبندقية ننال الحرية” لتطلق رصاصته الاولى على يد ابراهيم غالي الامين العام للموتمر الاول للبوليزاريو في عملية الخنكة يوم 20 ماي 1973 كإيذان بانطلاق الكفاح المسلح بالصحراء الغربية و التي كان هدفها هو اطلاق صراح الولي مصطفى السيد و رفاقه الذين تعرضوا للاسر اثر قيامهم برحلة استكشافية لموقع الخنكة اذ شارك في هذه العملية 17 فردا و فق خطة متقنة مبنية على ثلاثة محاور :

• محاصرة الحامية • اسر الجنود الاسبان و الاستلاء على اسلحتهم

• اطلاق الاسرى المحتجزين لتتوج هذه العملية بالنصر فتطلق اول رصاصة على قفل زنزانة مقفلة احتجز فيها الولي مصطفى السيد و رفاقه ليتم بذلك تحريرهم من الاعتقال لتتوال عقب ذلك العمليات العسكرية التي صنعت الملاحم البطولية فلقيت صدا و تاثيرا عمقين لدى الجماهير الصحراوية الطواقة لطرد الاستعمار و التضحية من اجل انتزاع الحرية مما حذا بها الى التغني بالبطولات التي خاضها المقاتلون الصحراويون الاشاوس ان من بعض ما يمكن الخروج به من هذا الدرس التاريخي هو : ان 20 ماي نتاج لمجموعة من العوامل ابرزها مذبحة الزملة و ما خلفته من وقع اليم في نفوس الصحراويين مما اجبرهم على الانتقال من الخيار السلمي الى خيار الكفاح المسلح و على مدى أربعة عقود سلسلة من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، تمثلت في حملات واسعة من الاختطاف والاعتقال السياسي والتقتيل الجماعي والتعذيب والترهيب والمعاملة القاسية والمسيئة والقتل العمد خارج نطاق القانون والترحيل والتهجير القسري وقصف المدنيين بمواد محظورة كالنابالم والفوسفور الأبيض وحرق الخيام وإتلاف الممتلكات والاغتصاب وإجهاض الحوامل والثكلى المرضعات وغير ذلك من أشكال الانتهاكات كمصادرة الحريات العامة والحقوق الأساسية..

وغيرها وقد واكبت هذه الحملات العشوائية الواسعة التي شملت كافة فئات المجتمع أجواء ترهيبية خيمت على ساكنة المنطقة ، بالإضافة إلى جو الترهيب والتعتيم والحصار الإعلامي والعسكري المضروب على المنطقة، ووضعية النفي والتشريد التي لا زال يعيشها المجتمع الصحراوي إن الانتفاضة شكلت منعطفا دراماتيكيا في كفاح الشعب الصحراوي من أجل تقرير المصير بفضل عامل الكثافة والتنوع الجماهيري للمدنيين القائمين بالانتفاضة الوطنية التي اتسمت باللاعنف ، والتنسيق الاستراتيجي.

لقد استطاعت الجماهير الصحراوية أن تجعل من هذه الذكرى المباركة منذ إحدى المحطات الوطنية المضيئة والمشرقة من خلال تخليدها بالمظاهرات الشعبية ورفع الأعلام الوطنية بالرغم من الحصار العسكري والأمني الشديد على المنطقة… وحملات الاختطاف والاعتقال والتعذيب والاغتيال ومداهمات البيوت وعسكرة الأحياء. 

وبعد أن أبانت الجماهير الصحراوية المنتفضة عن إرادتها الواضحة في تحدي آلة القمع المغربية، كان اخرها ملحمة الصمود البطولي للمعتقلين السياسيين الصحراويين اسود ملحمة اكديم ازيك بالسجن السيء بسلا المغربية، كان أبرزها معركة الأمعاء الفارغة التي تجاوزت 37 يوما و المواجهات الباسلة بالمحكمة العسكرية المغربية الجائرة و الظالمة و التي شكلت فرصة نضالية خالدة لمحاكمة النظام المغربي الاستعماري وفضح كل جرائمه ضد الانسانية منذ 1975 و المرافعة عن الحقوق الوطنية للشعب الصحراوي في الحرية و الاستقلال. ان معركة الامعاء الفارغة للمعتقلين السياسيين الصحراويين اسود اكديم ازيك وهم على فراش الموت وقد بعثوا وصيتهم الأخيرة و أجسادهم منهكة ، سجلت مواقف مؤازرة مشرفة عبر العالم من خلال الوقفات الاحتجاجية والتضامنية و المظاهرات و الرسائل و البيانات التي عبر من خلالها العديد من المنظمات الحقوقية العالمية و الجمعيات المدافعة عن حقوق الانسان و الحكومات و الهيئات و البرلمانات والشخصيات الدولية عن ادانتها و استنكارها لموقف الحكومة المغربية المتعنت و الرافض للاستجابة للمطالب المشروعة التي عبر عنها المعتقلون السياسيون الصحراويون في مذكراتهم و عرائضهم المتطابقة مع الحقوق المنوه عنها في كل المواثيق و الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان و الشعوب.

,وبهذه المناسبة الغالية نرفع نحن اعضاء لجنة دعم مخطط التسوية الاممي و حماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية آيات التهاني والتبريكات إلى كافة الشعب الصحراوي قيادة وشعبا. وخاصة المرأة الصحراوية قوام الصمود والتحدي وأبطال الانتفاضة، وكافة الجماهير الصحراوية بمخيمات العزة والكرامة، بالمناطق المحررة والمناطق المحتلة وجنوب المغرب وبالمواقع الجامعية والجاليات والأرياف و في مختلف أماكن الفعل و النضال.

ونعلن تشبثنا بالوحدة الوطنية والتفافنا حول القيادة الوطنية . ،و لا يسعنا إلا أن نهنأ مقاتلي الجيش الشعبي الأشاوس بهذه المناسبة الغالية، وهم أول المجسدين لها عبر تضحياتهم الجسام ومرابطتهم خلف الزناد ذودا عن الوطن، وتحصينا للمكتسبات الوطنية وعلى رأسها الدولة الصحراوية كحقيقة لا رجعة فيها، كما لا تفوتنا تهنئة القيادة الوطنية أعضاء الأمانة الوطنية وكافة الشعب الصحراوي وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين وعلى راسهم اسود ملحمة اكديم ازيك بسجن سلا الرهيب وباقي السجون المغربية سيئة الذكر و لايفوتنا في الأخير دعوة كل أبناء شعبنا الى التمسك بمبادئ الوحدة الوطنية و نبذ كافة أشكال التمزيق و الخلاف و الوقوف صفا واحدا في وجه مخططات الإحتلال التخريبية.

و في هذا الصدد فإننا نجدد العهد و الإخلاص لشهدائنا الأبرار و الإلتزام الكامل بتوجيهات الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب رائدة مشروعنا الوطني حتى تحقيق هدفنا المنشود في الحرية و الإستقلال و دمتم للنضال صامدين و مناضلين.

وعليه فإن لجنة دعم مخطط التسوية ألأممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية وهي تتابع بانشغال عميق وأسف شديد الأوضاع الصحية المتدهورة التي يعاني منها معتقلوا مجموعة “اكديم ازيك” نتيجة معركة الأمعاء الفارغة المتكررة ، لتحذر وتدق ناقوس الخطر، لما أصبح يتهدد سلامتهم الجسدية والنفسية جراء سياسة صم الآذان واللا مبالاة التي تنهجها سلطات الاحتلال المغربي لمطالبهم المشروعة ضاربة عرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية التي تقر الحق في التعبير و المحاكمة العادلة والفسحة والتطبيب وزيارة ذويهم وغيرها من الحقوق التي تغيب عن قاموس الإدارة المغربية في تعاطيها مع ملفات المعتقلين السياسيين الصحراويين

– و توجه نداء للمجتمع الدولي ، للتدخل العاجل لإنقاذ أرواحهم والضغط على دولة المغربية لتحترم حقوقهم التي تضمنها العهود والمواثيق الدولية بما فيها القانون المغربي المنظم لسجون رقم 23-98، وتطالب بالحماية الدولية للمواطنين الصحراويين عبر إدراج مراقبة حقوق الإنسان ضمن مهام بعثة الأمم المتحدة بالصحراء الغربية. و تندد بما تعرضت له العائلات الصحراوية من منع لزيارة ذويهم اسود ملحمة اكديم ازيك ، وتطالب:

1 – بإطلاق سراح اسود اكديم ازيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين دون قيد أو شرط و الكشف عن مصير مئات المختفين الصحراويين و تسليم رفات الشهداء بالمعتقلات السرية

– 2 بالكف من الاستفزازات اليومية التي يتعرض لها من طرف الاستخبارات المغربية الناشطين الحقوقيين البطل امبارك عاشور و البطل سيدي محمد علوات رئيس جمعية ابصار الخير للمعاقين بالصحراء الغربية الذي خاض تسعة ايام من معركة الامعاء الفارعة وتطالب بتسوية وضعيتهما الادارية وتعلن :

– 3تضامنها ومؤازرتها لمعتقلي الصف الطلابي الصحراوي مجموعة “رفاق الشهيد الولي الذين سيمثلون أمام محكمة الجور والظلم للإحتلال المغربي بمراكش بتهم جنائية ملفقة بسبب نشاطهم السياسي والحقوقي والنقابي من داخل المواقع الجامعية والمناطق المحتلة .

-4 مساندتها المطلقة للمعطلين الصحراويين وأبناء المتقاعدين الصحراوين بقطاع الفوسفاط –

5تدين بشدة الاعتداءات الشنيعة على الشعب الصحراوي و الطلبة و المعطلين الصحراويين بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب. و تدعو اللجنة جماهير الشعب الصحراوي عامة من شخصيات وطنية و أفراد . لتلبية نداءات الموازرة والتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين، أسود ملحمة أكديم وتدعوهم لتصعيد الوقفات الاحتجاجية التضامنية معهم، بكافة المداشر الصحراوية المحتلة. وتدعوا اللجنة جماهير الشعب الصحراوي للالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و رص الصفوف لانتزاع حقوقه ولكنس هذا النظام المستبد من الأراضي الصحراوية إلى مزبلة التاريخ السياسي.

1 – تحمل ادارة ما يسمى شركة المجمع الشريف للفوسفاط )التي من خلالها يستمر الاحتلال المغربي في نهب الثروات الطبيعية بشكل سافر و متجاوز للقوانين الدولية دون أن يستفيد الشعب الصحراوي من عائداتها التي تذهب مباشرة إلى جنرالات الحرب و المسؤولين في النظام المغربي، الذي يستغل خيرات المنطقة للتأثير في علاقاته مع مجموعة من الدول الأوربية و العالمية قصد تبرير تواجده اللاشرعي بالصحراء الغربية و المساهمة معه في تعطيل إيجاد تسوية و حل عادل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير( تعلن استنكارها للهجوم الشرس على المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة، لتنامي التوقفات الجماعية للعمال المتدربين بقطاع الفوسفاط وعمال السميسي ريجي- والمناولة

– محاولة الإدارة السطو على مكتسبات الشغيلة والمتقاعدين بخصوص التغطية الصحية

_الاقتطاع الضريبي

– والسطو على مستحقات العاملين بفوس بوكراع ( بين 1976-2015 ) من الضريبة عن الدخل . بخصوص الأوضاع العامة تسجل :

– تحذيرها من مغبة تعريض هذه قطاع الفوسفاط التي بني بفضل التضحيات الجسام للشعب الصحراوي عامة والأسرة الفوسفاطية خاصة للإتلاف بسبب سياسة الخوصصة، والحفاظ عليها كمؤسسة إستراتيجية تساهم في التنمية الشاملة للمناطق المحتلة بالصحراء الغربية باعتبارها ملك للشعب الصحراوي

-استنكارها لطريقة سكايلس للتشغيل بالفوسفاط الأخيرة التي جرت بسرية والقاصية لأبناء الصحراء و و أبناء المتقاعدين الصحراويين تعلن تضامنها المبدئي مع التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون: (جمعية النهضة للمعطلين الصحراويين

– مجموعة الأمل للمعطلين الصحراويين

– مجموعةOCP SKILLS SAHARA–

_ التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون ) تجدد إدانتنا الشديدة لما أقدم عليه المكتب الشريف للفوسفاط ممثلا في مدير شركة فوسبوكراع، من تلاعب مفضوح بعملية التشغيل بمنجم بوكراع، مما يكرس حجم الفساد المهول الذي ينخر الشركة التي تشكل المورد الطبيعي الأول بالمنطقة، الذي لا يستفيد من عائداته سوى زمرة من الفاسدين، و على رأسهم مدير فوسبوكراع كما تطالب مجلس الأمن الدولي:

– باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير الحماية للمواطنين المدنيين الصحراويين و تفعيل التوصيات المتضمنة في تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان

– بتحمله المسؤولية في تطبيق الشرعية الدولية و تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.

– أن يضع ثروات الإقليم تحت وصاية الأمم المتحدة من اجل الحد من استنزافها المفرط و اللاقانوني من طرف الدولة المغربية

– أن يتم إلغاء الجدار العازل بين العائلات الصحراوية و إزالة الألغام التي تحصد يوميا العديد من أرواح المواطنين الصحراويين

– أن تدرج الأمم المتحدة واقع حقوق الإنسان المتردي في الناطق المحتلة من الصحراء الغربية ضمن اهتماماتها و أنشطة بعثة المينورسو مطالبتها المنتظم الدولي التدخل الفوري لمحاكمة الجلادين المغاربة وانصاف شعبنا الابي ورفع الحصار العسكري والاعلامي المفروض على الصحراء الغربية .

– تنديدنا للخروقات الصارخة والتجاوزات الخطيرةآ لحقوق الانسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية في الصحراء الغربية.

– تجدد مطالبتها بفتح تحقيق في موضوع اختفاء 15 شابا صحراويا، و كشف مصيرهم و تتضامن مع عائلاتهم.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates