Tuesday, April 4, 2017

0 comments

رغم إعاقته البصرية، السـباح “محمد أمحمد يحظيه بوصولة“ يصنع الحدث ويعبر مضيق جبل طارق سباحة.

تمكّن السباح الصحراوي الحامل للجنسية الاسبانية، محمد ولد امحمد يحظيه ولد بوصولة، وهو من مواليد مدينة العيون المحتلة ، من عبور مضيق جبل طارق سباحة، ليكون بذلك أول بطل بارالمبي يتحدى إعاقته البصرية وينجح في قطع مسافة تفوق 14 كيلومترا، انطلاقا من مدينة طريفة جنوب المملكة الأيبيرية، قبل بلوغ أحد شواطئ المدن المغربية، في توقيت قياسي.

و وفق ما أوردته صحيفة “إلموندو” الإسبانية، فإن “أنحمد محمد استغرق مدة 5 ساعات ونصف الساعة، لقطع المسافة الفاصلة بين المغرب وبين إسبانيا سباحة، وذلك رفقة ثلاث سباحين آخرين كانوا يقدمون إليه إرشادات صوتية تدله على الطريق”.

وأشار المنبر الصحافي الإسباني إلى أن “الأرباح المادية لهذه الرحلة ستخصص لمنظمة “Kubuka”، التي تقوم على تطوير مشاريع في مجالي التربية والتعليم بكل من كينيا وزامبيا”.

وقال الشاب أنحمد، في تصريح للصحيفة ذاتها: “أمي دائما تقدم لي الدعم والتشجيع، وتشعرني بأني قادر على تحقيق أحلامي كباقي الأشخاص الآخرين الذين يتمتعون بصحة جيدة”.

وأضاف المتحدث ذاته: “العديد من الأفراد يشتكون من مشاكل بسيطة، في وقت وجب عليهم إعطاء القيمة لما يملكونه؛ لأن الشخص لا يدرك قيمة الحاجة إلا عندما يفقدها”.

يشار الى ان السباح الصحراوي فاز بعدة ميداليات ذهبية تحت الوان العلم الاسباني في الالعاب الاولمبية الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.

نقلاً عن الزملاء من مجلة المستقبل الصحراوي مع تغيير العنوان.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates