Tuesday, April 4, 2017

0 comments

في اليوم العالمي للتحسيس بمخاطر الألغام … الدعوة لهدم الجدار العازل وإزالة الألغام المغربية.

أشرفت اليوم الثلاثاء بمركز الشهيد النعجة عالي إبراهيم بولاية بوجدور وزير الرعاية الاجتماعية وترقية المرأة السيد محفوظة محمد رحال على تنظيم يوم تحسيسي بمخاطر الألغام ، بحضور متعاونين أجانب في هذا المجال .

ويهدف اليوم التحسيسي هذا الذي يتزامن وتخليد اليوم العالمي للتحسيس بمخاطر الألغام في المصادف 04 أبريل من كل سنة الى التحسيس بمخاطر الألغام وكذا الجهود التي تبذلها السلطات الصحراوية بالتنسيق مع مختلف المنظمات الدولية من أجل التكفل بهؤلاء الضحايا سواء من الناحية الاجتماعية أو المادية أو النفسية.

ويشكل الجدار العسكري المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية، عقبة أمام تحقيق السلام وجريمة إنسانية بشعة تمزق الشعب الصحراوي، وتسببت الالغام المنتشرة على ضفتي الجدار في قتل وجرح الآلف الضحايا المدنيين من الشعب الصحراوي. وقد عبرت الأمم المتحدة عن مخاوفها جراء انتشار الالغام على طول الجدار العسكري المغربي، وطالبت بمضاعفة الجهود لإيجاد حل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

كما دعا مسؤولون صحراويون في كل مرة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة لضرورة الضغط على المحتل المغربي من أجل هدم جدار العار العازل الذي يقسم الأراضي الصحراوية إلى قسمين وتدمير أكثر من 10 ملايين لغم مزروع على طول الشريط من الجانبين للحد من الكارثة الإنسانية المحدقة بحياة آلاف الأشخاص في الصحراء الغربية المحتلة.

ودعت الأمم المتحدة إلى استمرار الجهود التي تبذلها الدول، بمساعدة من الأمم المتحدة والمنظمات ذات الصلة المشاركة في الأعمال المتعلقة بالألغام، للقيام، حسب الاقتضاء، بتشجيع بناء قدرات وطنية وتطويرها في مجال الأعمال المتعلقة بالألغام في البلدان التي تشكل فيها الألغام والمخلفات المنفجرة للحرب تهديدا خطيرا على سلامة السكان المدنيين المحليين وصحتهم وأرواحهم، أو عائقا أمام جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية على الصعيدين الوطني والمحلي.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates