Thursday, April 20, 2017

0 comments

هـذا مــا أكدتــه اللجنة الوطنية الصحراوية لحقـوق الإنسان بخصوص معركة حمادي الناصري و جودا.

بــيــان.

ان اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان وبحكم اهتمامها ومتابعتها لوضعية حقوق الإنسان المنتهكة من قبل السلطات المغربية الاستعمارية بالأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية وجنوب المغرب وبالمواقع الجامعية، تعبر عن تضامنها ومؤازرتها  للمدافع عن حقوق الانسان والمعتقل السياسي السابق حمادي الناصري رئيس منظمة شمس الحرية والناشطة الحقوقية  والناشطة الحقوقية كبل بناهي جودة عضو نفس الجمعية، في اضرابهما المفتوح عن الطعام، الذي دخلاه يوم 17 ابريل الجاري أمام مقر بلدية مدينة السمارة المحتلة، احتجاجا على سياسة الدولة المغربية التمييزية ومعاملاتها العنصرية والانتقامية وسياستها الممنهجة في اعتماد وسيلة قطع الارزاق التي طالتهم وطالت العديد من النشطاء والناشطات الصحراويات بسبب انشتطتهم الحقوقية ومواقفهم السياسية الرافضة للاحتلال المغربي.

للتذكير، فقد اقدمت السلطات المغربية في السابق على منع المدافع عن حقوق الانسان حمادي الناصري من السفر الخارج ثلاث مرات ومنعه من المشاركة في الدورة  الـ29 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف على خلفية مواقفه المدافعة عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

وكان الناشط الحقوقي حمادي الناصري، قد طالب في اكثر من مرة، بضرورة تنقيله للعمل ببلدية السمارة المحتلة بدل العمل ببلدية خريبكة بالمغربالمنفي اليها قسرا، ليتابع الوضع الصحي المتدهور لوالده الذي لازم الفراش ويعاني من مضاعفات صحية حرجة، إلا أن السلطات المغربية رفضت الاستجابة لهه المطالب الانسانية المشروعة.

 وفي ذات السياق، أقدمت السلطات االاستعمارية في وقت سابق على قطع راتب الناشطة الحقوقية كبل جودا، انتقاما من مشاركتها بالوقفات والمظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

وأمام هذا الوضع، فإن اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان:

ـ تندد بشدة بهذه السياسية الدنيئة والجائرة للسلطات المغربية في حق النشطاء الحقوقيين و المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان، وتعلن عن تضامنها المطلق معهم في معركتهم النضالية في مواجهة جميع الممارسات المشينة المغربية المنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

ـ تثمن اللجنة عاليا تشكيل اللجنة المحلية لمتابعة الإضراب المفتوح عن الطعام بمدينة السمارة المحتلة للمناضلين حمادي الناصري وكبل جودة، وتؤازر كل الخطوات التي ستتخذها لاطلاع الراي العام الوطني والدولي على حيثيات وتداعيات الاضراب المفتوح عن الطعام.

– تناشد الضمير الإنساني العالمي لحقوق الإنسان والمؤسسات الدولية والاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوربي ومؤسسات هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان والمنابر الإعلامية للضغط على المغرب من اجل التدخل والضغط على السلطات المغربية لاحترام حقوق الانسان والشعوب في الاراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية واحترام مهاهدات واتفاقيان حقوق الانسان ذات الصلة..

– تعلن عن تضامنها المطلق مع كل المدافعين والنشطاء  الحقوقيين الذين تعرضوا لسياسة قطع الارزاق و التضييق والتهجير  والحرمان من التمتع بخيرات وثروات اراضيهم المحتلة والمستغلة بغير حق في خرق سافر للقانون الدولي.

– تطالب الحكومة المغربية الاستعمارية بالإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المدافعين والنشطاء والمعتقلين السياسيين الصحراويين بدون قيد او شرط، وإلغاء الأحكام الصورية والجائرة التي صدرت في حقهم والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين وفتح الأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية أمام وسائل الإعلام والمراقبين الدوليين والشخصيات والوفود البرلمانية الدولية، للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من قبل الدولة المغربية.

بئر لحلو، 20 ابريل 2017



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates