Friday, April 7, 2017

0 comments

أمحمـد خـداد يؤكد من العاصمة الفرنسية أن مفتاح حل النزاع في الصحراء الغربية موجود في أوروبا.

أكد المنسق الصحراوي مع المينورسو عضو الأمانة الوطنية السيد   أمحمد خداد  أمس الخميس بنانتير أن “مفتاح حل نزاع الصحراء الغربية موجود  بأوروبا”.

و في مداخلته خلال ندوة نظم بكلية الحقوق بجامعة نانتير تحت شعار “قضية  الصحراء الغربية أمام قاضي الإتحاد الأوروبي” أوضح السيد خداد أن “مفتاح الحل  موجود بأوروبا .

وعرض أمحمد خداد لمحة تاريخية حول النزاع بين جبهة البوليساريو و المغرب   الذي يحتل الصحراء الغربية منذ اكثر من 40 سنة  ليصرح بعدها امام الطلبة  والجامعيين أن “فرنسا بصفتها عضوا بمجلس الأمن الدولي لا تناضل من أجل ايجاد  حل سياسي  لهذا النزاع في حين يقف القانون الدولي في صف الصحراء الغربية”.

وأضاف قائلا “تقدم فرنسا الدعم السياسي والدبلوماسي والعسكري للمغرب الذي  قرر انتهاك كل قرارات الشرعية الدولية التي لا تعترف بسيادة المغرب على  الصحراء الغربية  وكذا قرارات مجلس الأمن التي تؤكد وتشدد على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره”، مذكرا أن الصحراء الغربية تعد ضمن 17 اقليم غير  مستقل المتابعين من قبل اللجنة 24 لتصفية الاستعمار التابعة للجنة الرابعة  للأمم المتحدة   لذا لها الحق في تقرير مصيرها.

من جهة أخرى يرى المسؤول الصحراوي  انه “على الاتحاد الأوروبي أن يكون طرفا في الحل بدل المشكل وأن  يغير من تصرفه،  مثمنا التوجه السياسي للصحراويين الذي يقوم على تطبيق القانون  الدولي”.

من جهته  أعاد المحامي جيل دوفير  التذكير بالإجراءات القانونية التي قام بها  مكتبه من أجل الوصول إلى قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير   الصادر في  ديسمبر 2016 حول الاتفاق القائم بين المغرب والاتحاد الاوروبي  إذ أقر صراحة

بأن الصحراء الغربية اقليم منفصل عن المغرب وأن أي اتفاق تجاري  بين المغرب والاتحاد الاوروبي يجب أن يستشار فيه الشعب الصحراوي عبر ممثله الوحيد والشرعي   جبهة البوليساريو”.

 



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates