Thursday, April 6, 2017

0 comments

الـإتحاد الـأوروبـي مـدعـو إلـى دعـم “فـعـال” لجـهـود المجتمع الدولي لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

حثت المجموعة البرلمانية الأوروبية “السلام في  الصحراء الغربية” يوم الأربعاء الاتحاد الأوروبي لتقديم دعم “فعال” لجهود  المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل للنزاع في الصحراء الغربية لتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره.

و أكدت المجموعة في بيان قائلة “في بضعة أيام لاجتماع مجلس الأمن حول الصحراء  الغربية  تعرب المجموعة عن “قلقها من تجميد مسار السلام و تحث الإتحاد  الأوروبي إلى المشاركة بفعالية في جهود المجتمع الدولي بهدف تكريس الحق الشرعي  للشعب الصحراوي في تقرير مصيره”.

وقامت المجموعة يوم الثلاثاء بستراسبورغ بانتخاب النائبة السويدية جيت غوتلاند  كرئيسة لتحل محل الألماني نوربرت نوسر و طالبت إعادة مصداقية بعثة الأمم  المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير مصير في الصحراء الغربية (المينورسو) لتمكينها  من ممارسة مهامها كاملة،  مضيفة أنه “من الضروري إعادة إدماج عمال المينورسو  المطرودين من قبل المغرب و استرجاع كامل خبراتها كبعثة دولية للسلام في  الصحراء الغربية”،  مشددة على ضرورة “تزويد هذه البعثة بعهدة مراقبة حقوق  الإنسان” على غرار البعثات الأممية الأخرى لحفظ السلام عبر العالم”.

و يتضمن برنامج مجلس الأمن الأممي الذي سيصوت يوم 27 أبريل المقبل على تمديد  عهدة المينورسو  على اجتماعين استشاريين في 19 و 25 حول هذه البعثة.

و حسب السفيرة الأمريكية لدى المنظمة الأممية  نيكي هالي “هناك اتفاق قوي”  بين أعضاء مجلس الأمن حول ضرورة إصلاح عمليات حفظ السلام لجعلها فعالة على أرض  الواقع.

كما نددت المجموعة البرلمانية بالقمع و الانتاك المغربي في الصحراء الغربية   معتبرة أن “البرلمان الأوروبي كباقي المؤسسات الأوروبية لا يجب أن يتجاهلوا  الوضع المأساوي للشعب الصحراوي”  و أعلنت عن تبنيها مخطط عمل في الأشهر  القادمة بهدف “مطالبة تطبيق قرار محكمة العدل الأوروبية الصادر بتاريخ 21  ديسمبر 2016

يتعين على المفوضية الأوروبية و حتى دول أعضاء الاتحاد الأوروبي احترام و  تطبيق قرار محكمة العدل دون أي تردد” تضيف المجموعة البرلمانية التي شددت على  ضرورة تفادي الغموض و الشك في المؤسسات الأوروبية بشأن استثماراتهم و  ممارساتهم التجارية إزاء الصحراء الغربية  مشيرة إلى أن قرار محكمة العدل  الأوروبية قد حظي بموافقة الشعب الصحراوي من خلال ممثله جبهة البوليساريو كشرط  أولي لكل مسعى مرتبط بالصحراء الغربية.

و في ذات السياق  أشادت المجموعة البرلمانية بتجدد اهتمام البرلمان الأوروبي  لقضية الصحراء الغربية منذ قرار محكمة العدل الأوروبية مثلما يشهد ذلك  النقاشات المنعقدة سابقا على مستوى لجان التجارة الخارجية و الشؤون الخارجية و  الفلاحة و الصيد و حتى على مستوى الوفد المغاربي.

كما أشاد النواب الأوروبيون بالرئيس المغادر نوربرت نوسر بخصوص مساهمته في  “ترقية” و “تطوير المجموعة البرلمانية خلال السنوات الستة الأخيرة.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates