Wednesday, April 5, 2017

0 comments

هذا ما ميـز مشاركـة منـظمة عـدالة البريطانيـة في جلسة في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

شارك رئيس منظمة عدالة البريطانية سيد احمد اليداسي اليوم الخامس من ابريل الجاري 2017 في الدورة التمهيدية للاستعراض الدوري الشّامل لمدى احترام المغرب لحقوق الانسان  في مقر الامم المتحدة في جنيف السويسرية، وتاتي هذه المشاركة من اجل تبادل المعلومات والتقارير بشأن حالة حقوق الإنسان، ومناقشة التوصيات و تركيز الاهتمام على قضايا انتهاكات حقوق الإنسان في المغرب والصحراء الغربية المحتلة، وستحصل الدول من خلالها هذه العملية على معلومات شاملة وتوصيات دقيقة لتقديمها في الدورة القادمة للاستعراض الدوري الشامل للملكة المغربية في الثاني من ماي القادم. وستعكس المعلومات المقدمة الواقع و شواغل المنظمات على أرض الواقع على الساحة المغربية وكذا المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وذكر تقريرالفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل التابع للامم المتحدة قبل ايّام  “ان منظمة عدالة البريطانية اكدت ان الاطفال الصحراويين هم عرضتا للتمييز والتعنيف في المدارس ويحرمون من هويتهم الثقافية في الكثير من جوانب حياتهم اليومية في المناطق المحتلة. كما أشار التقرير  ان المنظمة البريطانية اوصت – بضرورة  ضمان حصول الأطفال الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية على فرص تعليمية متساوية ومعاملتهم دون تمييز. وواصل التقرير الاممي قائلا  ان منظمة عدالة  ذكرت  أن بعض الاطفال الصحراويين هم ضحايا للعنف الممنهج الذي ترتكبه قوات الأمن المغربية خلال المظاهرات السلمة المطالبة بتقرير المصير، وأن بعضهم أجبروا على التوقيع على اعترافات تحت التعذيب النفسي والجسدي، أوصت المنظمة البريطانية الهيئات الاممية بتجريم جميع أشكال العنف ضد الأطفال الصحراويين.

وكانت المنظمة البريطانية قد قدمة تقريرا حول الانتهاكات الممنهجة لحقوق الاطفال الصحراويين وكذا الترهيب والتهديد والاعتداء الذي يتعرضون له هؤلاء الاطفال في المناطق المحتلة من طرف القوات المغربية وذالك في إطار مشاركة المنظمات الغير الحكومية في عملية الاستعراض الدوري الشامل لدول، وقدمت عدة توصيات في هذا الشأن كتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير و  بتجريم جميع أشكال العنف خاصة ضد الاطفال في المناطق المحتلة ومكافحة سياسة الإفلات من العقاب وغيرها من الانتهاكات.

وللإشارة: الاستعراض الدوري الشامل هو عملية فريدة تنطوي على إجراء استعراض لسجلات حقوق الإنسان لدى جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. والاستعراض الدوري الشامل عملية تحركها الدول، برعاية مجلس حقوق الإنسان، وتوفر لجميع الدول الفرصة لكي تعلن الإجراءات التي اتخذتها لتحسين أوضاع حقوق الإنسان في بلدانها وللوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان. والاستعراض الدوري الشامل، باعتباره أحد المعالم الرئيسية للمجلس، مصمم لضمان معاملة كل بلد على قدم المساواة مع غيره عند تقييم أوضاع حقوق الإنسان في البلدان.



0 comments:

Best viewed on firefox 5+

Popular posts

Copyright © All Rights Reserved MulaySmara
Western Sahara updates